الشعر العربي

قصائد بالعربية

لحاظ الظبا تحكى الظبي في المضارب

لِحاظُ الظُّبَا تَحْكى الظُبي في المَضارِبِ

عَلى أَنَّها أَمْضَى بِقَطْعِ الضَّرائِبِ

فَناهِيكَ مِنْ رَوْضٍ ثُغورُ أقاحِه

لَهُنَّ ابْتِسامٌ في وُجُوهِ الغَيَاهِبِ

ظُبي مُقَلٍ سَالمتهنَّ لَدى الهَوى

وأَفْعالُها في القَلْبِ فِعْلَ المُحاربِ

وَقَدْ جرّدتْ لِلفتْكِ فِينا فَلا تَرى

سِوَى دَمٍ مَضْروبٍ على خَدّ ضَاربِ

فَلا تَحذرَوُا بِيضَ القَواضِبِ واحْذَرُوا

قَواضِبَ سُودٍ في جُفونِ الكَواعِبِ

وَليلٍ شَرِبْنا فيه كأساً من اللَّمى

عَلى جُلّنار مِنْ خُدودِ الحَبائِبِ

تُرِيكَ بِهِ ضَحِكاً بُروقُ ثُغُورِهِ

إِذَا ما بَكَتْ فيهِ عُيونُ السَّحائِبِ

ودوحٍ كَسا عاريه منبجسُ الحيا

مَحاسنَ نَوْرٍ لم ترعْ بمعائبِ

فأبدى مِن النُوّارِ بِيضَ مَباسمٍ

وَأَرْخَى من الأَغْصانِ خُضْرَ ذوائِبِ

لَدى وَجَناتٍ مِنْ شَقيقٍ يَزينها

من المِسْكِ أَمْثالَ اللّحى والشَّواربِ

1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (1 votes, average: 5.00 out of 5)

لحاظ الظبا تحكى الظبي في المضارب - الشاب الظريف