الشعر العربي

قصائد بالعربية

عودي إلى حسن التأتي

عُودي إِلَى حُسْنِ التأتي

فَلَقَدْ جَهِلْتِ مَنِ اجْتَنَبتِ

كَمْ تُظْهرين مُحجبّاً

مَهْلاً فما هي عَيْنُ بِنْتِ

فلَقدْ عَلِمْنا بِالَّذي

قَدْ كانَ مِنْكِ وقَدْ عَلمْتِ

قالتْ ألستُ مِنَ الحرائِرِ

قُلْتُ بل يا سِتّي كُنْتِ

ما أَنْتِ ذَاكَ السَّمْهَرِيِّ

قوامُهُ فلمَ احْتَجبْتِ

وَجْهٌ إِذَا مَا لاَحَ قُلْ

تُ لِقُبْحِهِ ما بُلْتُ تَحْتي


عودي إلى حسن التأتي - الشاب الظريف