الشعر العربي

قصائد بالعربية

رشيق القامة النضره

رَشِيقَ القَامَةِ النَّضِرهْ

لَقَدْ أَصْمَيْتَ بالنَظْرَهْ

وَقَدْ سَوَّدْتَ حَظّي مِنْ

كَ يا أَبْهَى الوَرَى غُرَّهْ

سَوادَ الخالِ وَالمُقْلَ

ةِ والعارِضِ والطُّرَّهْ

قَديمَ الهَجْرِ مَنْ لِفتىً

قَديمٍ في الهَوَى هَجْرَهْ

فَكَمْ تَلقاهُ بالإِبْعا

دِ وَالإِيْعَادِ والنَّفْرَهْ

وَكَمْ يَشْكُو وَلا تُطْرَ

حُ في قُفَّتِهِ كِسْرهْ

رَأَيْنَا مَنْ جَنَى وَجَفا

وَلَكِنْ زِدْتُ في كَرَّهْ

فَهَلْ تَمْنَحُ أَوْ تَسْمَحُ

بِالوَصْلِ وَلَوْ مَرَّة

فَقَدْ أصْبَحْتُ لَا أمْلِ

كَ مِنْ صَبْرِي وَلَا ذَرَّهْ

وَقَدْ صَيَّرَني هَجْرُ

كَ في أُخْتِ ما أكْرَهْ

عَذِيري فِيهِ مِنْ قَمَرٍ

يُرِيكَ بِخَدِّهِ الزُّهْرَهْ

إذا قارَنَ بِالأَكْؤُسِ

إِذْ يَمْزِجُهَا ثَغْرَهْ

أَراكَ الذَّهَبَ المِصْريَّ

فَوْقَ الفِضَّةِ النُّقرهْ


رشيق القامة النضره - الشاب الظريف