الشعر العربي

قصائد بالعربية

تهيم ببدر ثم ترجو له قربا

تَهيمُ بِبَدْرٍ ثُمَّ تَرْجُو لَهُ قُرْبَا

لَعَمْري لَقدْ حَاولْتَ مُمْتَنِعاً صَعْبَا

إِذَا كُنْتَ تَهْوَى البَدْرَ فاقْنَعْ بِأَنْ تَرَى

سَناهُ عَلَى بُعْدٍ وإِلَّا فَمُتْ كَرْبَا

وَإِنْ لَمْ يَدَعْكَ الدَّمْعُ فانْظُرْ جَمالَهُ

بِقَلْبِكَ إِنْ أَبْقى الغَرامُ لَكَ القَلْبَا

وَإِلّا فَيكْفيكَ الخَيالُ مُسلِّماً

وَإِن كُنْتَ مَنْ تَجْفُو مَضاجِعهُ الجَنْبَا

وَكُنْ قانِعاً مِنْهُ وَحَسْبُكَ مَفْخَراً

بِأَنَّكَ تَضْحَى مُسْتَهَاماً بِهِ صَبّا

1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (2 votes, average: 4.50 out of 5)

تهيم ببدر ثم ترجو له قربا - الشاب الظريف