الشعر العربي

قصائد بالعربية

أتراه لما جار في أخلاقه

أَتراهُ لَمَّا جَارَ في أَخْلاقِهِ

عَلِمَ الَّذي يَجْرِي على مُشْتَاقِهِ

ظَبْيٌ يَزيدُ عَلى الظُّبَى في فَتْكِهَا

وَعَلَى هِلالِ الأُفْقِ في إِشْرَاقِهِ

كَمْ حيّ صَبٌّ مُغْرَمٍ في حُبِّهِ

وَمُحِبُّهُ قَدْ مَاتَ في أَشْوَاقِهِ

أَسَرَ القُلوبَ بِأَسْرِهَا في حُبِّهِ

فَاللَّهُ يَحْفَظُهُ عَلى عُشَّاقِهِ

1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (2 votes, average: 3.00 out of 5)

أتراه لما جار في أخلاقه - الشاب الظريف