الشعر العربي

قصائد بالعربية

نفق الإكديش يا منتخب

نَفَقَ الإكْدِيشُ يَا مُنتخَبُ

وَعلَى الحُزْنِ أَلَبَّ الَّلَببُ

وَخَلا مِنهُ لِجامٌ مُعْرِقٌ

كادَ أَنْ يَقْطرَ مِنهُ الذَّهَبُ

وخَبا البَرْقُ الذِي يَاطَالَما

بَاتَ في آثارِهِ يَلْتَهِبُ

وَخَلا منهُ بِرَغْمي مَوْكِبٌ

زَانَهُ زِينةَ أُفُقٍ كَوْكَبُ

تَسْتَعِيرُ الخَيْلُ مِن آدابهِ

وَمَليحٌ في الجِيادِ الأَدَبُ

وَتَرَى الفارِسَ في صَهْوَتِهِ

شَأْنُهُ العُجْبُ بهِ والعَجَبُ

يُدْرِكُ المَطلوبَ أَنَّى رامَهُ

وَهْوَ لا يُدْرَكُ أَنَّى يُطلَبُ

وإذا صَلَّ لِجَامٌ لكَ في

رَأْسهِ هَزَّكَ مِنهُ الطَّرَبُ

وَجَرى الشُّطَّارُ مِنهُ سَلَباً

هُوَ مِنهُ جِلْدُهُ والذَّنَبُ


نفق الإكديش يا منتخب - السراج الوراق