الشعر العربي

قصائد بالعربية

لكل فؤاد من هواك نصيب

لِكُلِّ فُؤَادٍ مِن هَوَاكَ نَصِيبُ

فَأَنت إلى كُلِّ القُلُوبِ حَبِيبُ

تَوَارَدَتِ العُشَّاقُ فِيكَ فَكُلُهُمْ

بِكلِّكَ مَسْلُوبُ الفُؤَادِ كَئِيبُ

وَلكنّني فُقْتُ الجَميعَ صَبَابَةً

فَلَمْ يَكُ لي في العَاشقينَ ضَرِيبُ

وَمَا حَدَّثَتْني النَّفْسُ عنكَ بِسَلْوَةٍ

كَأَنَّ الهَوَى مِنّي عَلَيَّ رَقِيبُ

تُمثلِّكَ الذِّكْرَى لِقَلْبي وَنَاظِرِي

فأَغْدُو وَكُلِّي أَعْيُنٌ وَقُلُوبُ

غَدا السَّلْمُ مابَيْنَ الغَرَامِ ومُهجْتي

وَبَيْنَ جُفُوني والمَنامِ حُرُوبُ


لكل فؤاد من هواك نصيب - السراج الوراق