الشعر العربي

قصائد بالعربية

لا غرو أن صغرت عن قدرك الرتب

لا غَرْوَ أَنْ صَغُرَتْ عَن قَدْرِكَ الرُّتَبُ

وَقَبْلَها قَصرَتْ عَن شَأْوِكَ الشُّهُبُ

مَافَاتَكَ الدَّهْرَ شَيْءٌ فَاتَ ذَا أَمَلٍ

أَدْرَكْتَ والقَومُ قَدْ أعْياهُمُ الطَّلَبُ

كَمْ عَظَّمتْكَ مُلُوكُ الأرضِ واعتَرَفَتْ

بِأنَّها قَصَّرَتْ مِن بَعْضِ مَا يَجِبُ

وَكانَ ذاكَ لأَسبابٍ يَمُتُّ بها

لا خَيْرَ في رَفْعِ قَدْرٍ مَالَهُ سَبَبُ

أَلبَستَ مِصْراً جَمالاً كانَ قَدْ سُلِبَتْ

قِدْماً وَمَا يَتَسَاوَى اللِّبْسُ والسَّلَبُ

فَما تَراقَصَ هذا النِّيلُ عَن عَبَثٍ

وإنَّما خَفَّ مَسْروراً بهِ الطَّرَبُ

قَدْ ضَمَّ حِلْمُكَ بَرَّيْهَا فَلا عَجَبٌ

هَبْ أَنَّ ذا جِلِّقٌ أوْ أَنّ ذا حَلَبُ

أَحْيَيْتَ ذِكْرَ مُلُوكٍ كانَ فَخرُهُمُ

أَنْ خَلّفُوكَ فَهُمْ بَاقُون مَا ذَهَبُوا

1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (1 votes, average: 5.00 out of 5)

لا غرو أن صغرت عن قدرك الرتب - السراج الوراق