الشعر العربي

قصائد بالعربية


سلام كأنفاس الصبا مست الربى

سَلامٌ كَأَنفَاسِ الصَّبا مَسَتِ الرُّبى

بأَذيالِها فاسْتيقَظتْ أَعيُنُ الزَّهْرِ

وَغَضَّ لها كالنَّرْجِسِ الفضيّ نَاظِرٌ

يُكَفْكِفُ في أَجفانهِ أَدْمُعَ القَطْرِ

وَقَبّلَ خَدَّ الوَرْدِ وَهْوَ بِكُمَّهِ

أَقَاحٍ ومِن دَمْعِ الحَيا بَاسِمُ الثَّغْرِ

وَقَد أَظهرَ النَّمّامُ سِرَّ هَواهُما

وليس مع النّمّام سِتْر على سرِّ

ولؤلؤُ طلٍّ لاحَ في كلِّ زهرةٍ

ما لاحَ عِقْدٌ مِن فَتاةٍ علَى نَحْرِ

وَقَامَ خَطِيبُ الرَّعْدِ بَينَ مَلابسٍ

من السُّحْبِ سُودٍ فانبرَى دَمعُها يَجرِى

1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (1 votes, average: 5.00 out of 5)

سلام كأنفاس الصبا مست الربى - السراج الوراق