الشعر العربي

قصائد بالعربية

حجبت شعاع الشمس فاحترقت جوى

حَجَبَتُ شُعَاعَ الشَّمْسِ فَاحتَرَقَتْ جَوًى

وَمَعَ العَشيَّةِ أَقبلَتْ تَتطفَّلُ

حتىَّ لَقدْ رَقَّ النَّسِيمُ لها وَقَدْ

صُبِغَتْ بِصُفْرَةِ مَنُ يَردُّ فَيَخْجَلُ

فَثَنى لها الأَغْصانَ فانفَرَجَتْ لها

طُرُقٌ فكانَ لها بِهنَّ تَوصُّلُ

فَدَنَتْ وأَزْعَجها الرَّحِيلُ فَودَّعَتْ

وَلها التِفاتُ مَن اشتَهَى لا يَرْحَلُ

حتَّى إذا ما الشَّمْسُ هَوَّمَ جَفْنُها

وَرَنَا مِن الظّلماءِ طَرْفٌ أَكْحَلُ

زارَ الحَبِيبُ فَكأَنَّ يَومي والدُّجَى

مَا مِنهما إلاَّ أَغَرُّ مُحَجَّلُ


حجبت شعاع الشمس فاحترقت جوى - السراج الوراق