الشعر العربي

قصائد بالعربية

أرحتك واسترحت من الملام

أَرَحْتُكَ واستَرَحْتُ مِن المَلامِ

وَمِن عَذْلٍ يُطِيلُ مَدَى الكَلامِ

وَكُنتُ أُجِيدُ عَشْقَ الظَّبْي أَلْمَى

سَقِيمَ المُقْلَتينِ بِلا سَقامِ

تَقولُ أَفَرَّ من رِضوانَ أَمْ ذا

لهُ حُسْنٌ سِوَى حُسْنِ الأَنامِ

فَما تَمَّ الجَمالُ لِغَيْرِ هذا

ولا وأَبيكَ لِلقمرِ التَّمامِ

وَلَيلَةَ زارَني واللَّيلُ مُلْقٍ

على الآفاقِ أَرْدِيَةَ الظَّلامِ

وَكَادَ الصُّبحُ لا يَبدو حَياءً

فَأَبداهُ بِما تَحتَ اللِّثامِ

هُمُ قالوا المُدامُ رُضابُ فِيهِ

وَمَن أَعطاكَ يا كَأْسَ المُدامِ


أرحتك واسترحت من الملام - السراج الوراق