الشعر العربي

قصائد بالعربية

ما أنصف الصحنين مني واصف

مَا أَنصفُ الصَّحَنيْنِ مِنّي وَاصِفٌ عَجِلَتْ بَدِيهةُ فِكْرِةِ المُتَوالي لَمْ يُهدِ مَلْكُ الصِّينِ أَحْسَنَ منهما أَخَوَيْنِ كالقَمريْن عِندَ كَمالِ أُرْزٌ […]

يقاسي الأديب الأديم الذي

يُقَاسي الأديبُ الأَدِيمَ الذي تَكادُ الجِبالُ لهُ تَخْضَعُ وَيبرُزُ في يومِ نَوْ روزهِ فَما يَسْتَرِيحُ لهُ أَخْدَعُ وَلوَ رامَ حَلَّ […]

ما عائق المتقدمين إلى الردى

مَا عَائِقُ المُتقدّمِينَ إلى الرَّدَى إلاَّ انتِظارُ اللاحِقِ المُتأَخرِ لا يَطمَعْنكُمْ إنْ أَناخُوا بُرْهَةً فَأَمَامَهُمْ سَفَرٌ لِيَوْمِ المَحْشَرِ وَكأَنَّني بِخِيامِهِمْ […]

كم شدة جاء في أعقابها فرج

كَمْ شِدَّةٍ جَاءَ في أَعقابِها فَرَجٌ عَن فَجْرِهِ انشَق لَيْلُ الحَادِثِ الجَلَلِ وَكَمْ جَلا اللَّهُ مِن غَمَّاءَ أَدَركَها بِلُطفهِ لا […]

إبعث بذى قرنين من لي به

إبَعثْ بِذِى قَرنينِ مَن لي بهِ ومَن لأهلي أو لِجِيراني أَمْلَحَ أَغدُو يَومَ عِيدٍ بهِ مُقَرِّباً أَعْظَمَ قُرْبانِ وَيَتبَعُ الجَزَّارُ […]

أتاج الدين كنت محل قصدي

أَتَاجَ الدِّينِ كُنْتَ مَحَلَّ قَصْدِي لِمَن كَفَلَ النَّجاحَ لِكُلِّ رَاجِ جَعَلْتُكَ لي السَّفِيرَ إلى وَزِيرٍ إلى مَعْناهُ يَلْجَأُ كُلُّ لاجِ […]

بعثت به نضوا إليك كأنه

بَعَثْتُ بهِ نِضْواً إليكَ كَأَنَّهُ خَيالٌ لِليلَى آخِرَ اللَّيلِ طَارِقِ بَراهُ الضَّنَى حتَّى ظَنّناهُ أَنَّهُ تَحمَّلَ كُلَّ السُّقْمِ عنْ كلِّ […]

وكان سداد الباب عن مسلك الهوى

وَكانَ سِدَادَ البَابِ عَن مَسْلكِ الهَوَى وَصَاحِبَ رَأْيٍ كَمْ هَدَى بِسَدادهِ وَسِتْراً علَى السِّتْرِ الرَّفِيعِ بَهاؤهُ بهِ وَيَزينُ السيفَ حُسْنُ […]

وقدر طبيخي لأجل العيال

وَقِدْرُ طَبيخي لأَجْلِ العِيالِ يَخافُ على السُّفْنِ فيها الغَرَقْ وَإنْ زادَ طَارٍ يُزَدْ كَوز زيرٍ فَليسَ بِضَائرِنا مَن طَرَقْ وَكَمْ […]

سلام كأنفاس الصبا مست الربى

سَلامٌ كَأَنفَاسِ الصَّبا مَسَتِ الرُّبى بأَذيالِها فاسْتيقَظتْ أَعيُنُ الزَّهْرِ وَغَضَّ لها كالنَّرْجِسِ الفضيّ نَاظِرٌ يُكَفْكِفُ في أَجفانهِ أَدْمُعَ القَطْرِ وَقَبّلَ […]

عزمة صح فألها بالنجاح

عَزْمَةٌ صَحَّ فَأْلُها بِالنَّجاحِ بَيْنَ ذِي مِخْلَبٍ وَذَاتِ جَنَاحِ مِن فُهُودٍ وَمِن صُقُورٍ حَدَاهَا يَمَّهَا في غُدُوِّها وَالرَّوَاحِ أَرْسَلَتْها سَعَادَةُ […]

بك قد تيمنت الملوك الصيد

بِكَ قَدْ تَيمَّنتِ المُلوكُ الصِّيدُ إذْ حَيْثُ سِرْتَ تَيسَّرَ المَقْصُودُ يُخفي بَياضُ الثَّلْجِ عَنْكَ مَسَالِكاً كَانَتْ كُفايتَها اللَّيالي السُّودُ وَبَدا […]

نأى بي عن موارده زماني

نأَى بي عَن موارِدِهِ زَمَاني فَأَرْسَلَ لي نَداهُ مَعَ السَّحَابِ وَلَمْ أَرَ قَبْلَ جُودِ يَدَيْهِ جُوداً أتَاني طَارِقاً بِالخَيْرِ بَابي […]

جاذبت نسمة الصباح ردائي

جَاذَبَتْ نَسْمَةُ الصَّباحِ رِدائي عَبَثاً جَدَّ في الهوى مِنهُ دَائي وأَذاعَتْ سِرَّ الرِّياضِ وَهَلْ يُكْتَ سمُ بَينَ النَّسِيمِ والآنَاءِ بَاكَرَتْها […]

ومملوكة لي كلما رمت وطأها

وَمَمْلُوكَةٍ لي كُلَّما رُمْتُ وَطْأَها أُقَبِّلُها شَرْطاً عليَّ مُؤَكَّدا وَلَمْ تُبْدِ لي ثَغْراً نَقِيّاً مُفَلَّجاً فَأُعْذَرَ أَوْ خَدّاً أسِيلاً مُورَّدا […]

له كف أهان المال فيها

لهُ كَفٌّ أَهَانَ المالَ فِيها فَأَقسَمَ لا أَقامَ على الهَوَانِ وَمِن يُمْناهُ لا من شِعْبِ كِسرَى دَنانِيرٌ تَفِرُّ مِن البَنانِ […]

قال خذها من يدي تشبه ما

قَالَ خُذْهَا مِن يَدِي تَشْبَهُ مَا في فَمي قلت ولا كُلَّ الصِّفاتِ فَجَلا مِن كَأْسِها القَارَ كَمَا شَقَّ نُورُ الصُّبْحِ […]

أرى عنب البستان قد آن أكله

أَرَى عِنَبَ البُسْتانِ قَدْ آنَ أَكلُهُ وَأَصْبَحَ أَحْلَى مَا يُذاقُ وَأَطْيبَا وَقَدْ لَبِسَتْ أَوْراقُهُ الخُضْرُ صُفْرَةً يَصُوغُ لَكَ العُنْقُودُ دُرّاً […]

منازلهم جادتك غر السحائب

مَنازِلَهُمْ جَاَدتْكِ غُرُّ السَّحَائِبِ وَجَرَّتْ بِمَغْناكِ الصَّبا ذَيْلَ سَاحِبِ وَلَيل بهِ قد عَاجَلَتْني يَدُ السُّرَى وَقَدْ كانَ مِن طُولٍ بَطِئَ […]

نفد الزيت الذي جدت به

نَفِدَ الزَّيْتُ الذي جُدْتَ بهِ لِسِراجٍ لكَ وَقَّادِ الذَّكاءِ ذِي لِسانٍ لَكَ رَطْبٍ بالذِي طاب من حَمْدٍ وشُكْرٍ وَثَناءِ وَهْوَ […]