الشعر العربي

قصائد بالعربية

كلفتني ما لم أطق في الصبا

كلَّفْتِني ما لَمْ أُطِقْ في الصِبَّا فَكَيفَ والشَّيبُ بِفُودِي نَزِيلْ والشِّعْرُ لا بَيْعٌ وَلا حَلَّةٌ وَلا سِراجٌ منهُ يَسْوَى فَتِيلْ […]

وأرسلوها يققا أو ظلما

وَأرسلُوها يَقَقاً أَوْ ظُلَماً عَليّ في جُنْحِ الدُّجَى المُعْتَكِرِ تسوَّدُ أَو تُبيضُّ لَوناً واحِداً كاللَّيلِ طَوْراً والصَّباحِ النَّيّرِ وَكَمْ حَرامٍ […]

وهاتفة نبهتها بعد ما ونت

وَهَاتِفَةٍ نَبَّهتُها بَعْدَ مَا وَنَتْ مِن النوحِ واكتنَّتْ أَراكَ الحِمى وَكْرا بَكَتْ لَوْ بَكتْ مِثلي بِدَمْعَةِ عَاشِقٍ وَهَيْهاتَ فَيْضُ الدَّمْعِ […]

أمسي بخصرك في ضناه قسيما

أمسي بخَصْرِكِ في ضَناهُ قَسِيمَا وَأَشَدُّ ما أَعدَى السَّقِيمُ سَقِيمَا وَأَظُنُّ جَفنَكِ قَد تَحَكَّمَ فِيهما فَلَقَدْ أَجَادَ وَصحَّحَ التقِسيمَا أَكتَمتِنا […]

هم فارقوك وهذه الأوطان

هُمْ فَارَقُوكَ وَهذهِ الأَوطانُ وَلِهُنَّ بَاقي الدَّمْعِ كانَ يُصَانُ فَاسْقِ المَعَاهِدَ وارْعَ خفَّهُمْ وإنْ نَقَضُوا عُهودَكَ غَادِرينَ وَخَانوا لا تُدخَرُوا […]

أنا من أين والعمارة من أي

أَنَا مِن أَينَ والعِمارَةُ مِن أَي نَ لَقَدْ دَقَّ مِعْصَمِي عَن سِوَارِي كُلَّ يَومٍ أَقُولُ قَد تُبْتُ عَنها لَوْ تَهَيَّتْ […]

حبل المودة بيننا لم ينقض

حَبْلُ المَودَّةِ بَينَنا لم يُنقضِ سَخِطَ الحَسُودُ بِذاكَ مِنَّا أَو رَضِي فَلَئِنْ تُعرِّضَ أَو تَعَرَّضَ ناقِلٌ فَالوَيْلُ لِلمُتَعرَّضِ المُتَعرِّضِ ثَبَتَتْ […]

ما أنصف الصحنين مني واصف

مَا أَنصفُ الصَّحَنيْنِ مِنّي وَاصِفٌ عَجِلَتْ بَدِيهةُ فِكْرِةِ المُتَوالي لَمْ يُهدِ مَلْكُ الصِّينِ أَحْسَنَ منهما أَخَوَيْنِ كالقَمريْن عِندَ كَمالِ أُرْزٌ […]

يقاسي الأديب الأديم الذي

يُقَاسي الأديبُ الأَدِيمَ الذي تَكادُ الجِبالُ لهُ تَخْضَعُ وَيبرُزُ في يومِ نَوْ روزهِ فَما يَسْتَرِيحُ لهُ أَخْدَعُ وَلوَ رامَ حَلَّ […]

ما عائق المتقدمين إلى الردى

مَا عَائِقُ المُتقدّمِينَ إلى الرَّدَى إلاَّ انتِظارُ اللاحِقِ المُتأَخرِ لا يَطمَعْنكُمْ إنْ أَناخُوا بُرْهَةً فَأَمَامَهُمْ سَفَرٌ لِيَوْمِ المَحْشَرِ وَكأَنَّني بِخِيامِهِمْ […]

كم شدة جاء في أعقابها فرج

كَمْ شِدَّةٍ جَاءَ في أَعقابِها فَرَجٌ عَن فَجْرِهِ انشَق لَيْلُ الحَادِثِ الجَلَلِ وَكَمْ جَلا اللَّهُ مِن غَمَّاءَ أَدَركَها بِلُطفهِ لا […]

إبعث بذى قرنين من لي به

إبَعثْ بِذِى قَرنينِ مَن لي بهِ ومَن لأهلي أو لِجِيراني أَمْلَحَ أَغدُو يَومَ عِيدٍ بهِ مُقَرِّباً أَعْظَمَ قُرْبانِ وَيَتبَعُ الجَزَّارُ […]

أتاج الدين كنت محل قصدي

أَتَاجَ الدِّينِ كُنْتَ مَحَلَّ قَصْدِي لِمَن كَفَلَ النَّجاحَ لِكُلِّ رَاجِ جَعَلْتُكَ لي السَّفِيرَ إلى وَزِيرٍ إلى مَعْناهُ يَلْجَأُ كُلُّ لاجِ […]

بعثت به نضوا إليك كأنه

بَعَثْتُ بهِ نِضْواً إليكَ كَأَنَّهُ خَيالٌ لِليلَى آخِرَ اللَّيلِ طَارِقِ بَراهُ الضَّنَى حتَّى ظَنّناهُ أَنَّهُ تَحمَّلَ كُلَّ السُّقْمِ عنْ كلِّ […]

وكان سداد الباب عن مسلك الهوى

وَكانَ سِدَادَ البَابِ عَن مَسْلكِ الهَوَى وَصَاحِبَ رَأْيٍ كَمْ هَدَى بِسَدادهِ وَسِتْراً علَى السِّتْرِ الرَّفِيعِ بَهاؤهُ بهِ وَيَزينُ السيفَ حُسْنُ […]

وقدر طبيخي لأجل العيال

وَقِدْرُ طَبيخي لأَجْلِ العِيالِ يَخافُ على السُّفْنِ فيها الغَرَقْ وَإنْ زادَ طَارٍ يُزَدْ كَوز زيرٍ فَليسَ بِضَائرِنا مَن طَرَقْ وَكَمْ […]

سلام كأنفاس الصبا مست الربى

سَلامٌ كَأَنفَاسِ الصَّبا مَسَتِ الرُّبى بأَذيالِها فاسْتيقَظتْ أَعيُنُ الزَّهْرِ وَغَضَّ لها كالنَّرْجِسِ الفضيّ نَاظِرٌ يُكَفْكِفُ في أَجفانهِ أَدْمُعَ القَطْرِ وَقَبّلَ […]

عزمة صح فألها بالنجاح

عَزْمَةٌ صَحَّ فَأْلُها بِالنَّجاحِ بَيْنَ ذِي مِخْلَبٍ وَذَاتِ جَنَاحِ مِن فُهُودٍ وَمِن صُقُورٍ حَدَاهَا يَمَّهَا في غُدُوِّها وَالرَّوَاحِ أَرْسَلَتْها سَعَادَةُ […]

بك قد تيمنت الملوك الصيد

بِكَ قَدْ تَيمَّنتِ المُلوكُ الصِّيدُ إذْ حَيْثُ سِرْتَ تَيسَّرَ المَقْصُودُ يُخفي بَياضُ الثَّلْجِ عَنْكَ مَسَالِكاً كَانَتْ كُفايتَها اللَّيالي السُّودُ وَبَدا […]

نأى بي عن موارده زماني

نأَى بي عَن موارِدِهِ زَمَاني فَأَرْسَلَ لي نَداهُ مَعَ السَّحَابِ وَلَمْ أَرَ قَبْلَ جُودِ يَدَيْهِ جُوداً أتَاني طَارِقاً بِالخَيْرِ بَابي […]