الشعر العربي

قصائد بالعربية

وان يعمهُم حياً مطبقُ

وَاَن يَعُمَّهُم حَياً مُطَبِّقُ

بَل قَد رَأَى بِهَجَرَ المُغَيَّقُ

عَنِ الهُدَى اَبُو فُدَيكٍ فُسَقُ

وصَحبُهُ اِذ اَرعَدُوا وَاَبرَقُوا

وَشَفتَرُوا في دِينِهِم ومَرَقُوا

فَصَبَّحَتهُم ذاتَ رِزٍّ فَيلَقُ

مَلمُومَة يَضِلُّ فِيها الاَبلَقُ

بِالخَيلِ تَمضِى قُدُماً وَتَلحَقُ

ما اِن يُرَى مِنهُنَّ اِلاَّ الحَدَقُ

كَرادِس تَترَي عَلَيها الدَّرَقُ

وَاُسدُ غابٍ فَوقَهُنَّ الخَلَقُ

وَالتَّركُ مِن فَوقِ الرُّؤُوسِ تَبرُقُ

كَالهُندُ وانِىِّ عَلاهُ الرَّونَقُ

يَعلُو عَلَيها لُمَعٌ وَسَفسَقُ

وَالبِيضُ فى اَيمانِهِم تَأَلَّقُ

وَذُبّل فِيها شَباً مُذَلَّقُ

يَطيرُ فَوقَ رُؤسِهِنَّ السَّرَقُ

وَاللامِعاتُ فَوقَهُنَّ تَخفِقُ

وَدُونَهُنّ عارِض مُستَبرِقُ

وَفَوقَها قَساطِل وَصِيَقُ

يُثيرُها مِن تَحتَهِنَّ المَأزِقُ

يَجيشُ مِنها بِالوَجِيفِ العَرَقُ

فَلا يَنِى مِنها جَنِين مُزلَقُ

يَترُكنَهُ وَسطَ العَجاجِ يَشهَقُ

يَفُوقُ مَرّاتٍ وَمَرّاً يَمأَقُ

يَدَعنَ رَحبَ الاَرضِ وَهوَ ضَيِّقُ

مُعَضِّلاً بِها البَلاطُ الاَخوَقُ

كُلًّ طِمَرٍّ لَحمُهُ مُمَشَّقُ

نَهدُ القُصَيرَي هَيكَلٌ شَمقمَقُ

لَهُ قَراً وَعُنُق عَشَنَّقُ


وان يعمهُم حياً مطبقُ - الزفيان