الشعر العربي

قصائد بالعربية


أمن ذكر صخر دمع عينك يسجم

أَمِن ذِكرِ صَخرٍ دَمعُ عَينِكِ يَسجُمُ

بِدَمعٍ حَثيثٍ كَالجُمانِ المُنَظَّمِ

فَتىً كانَ فينا لَم يَرَ الناسُ مِثلَهُ

كَفالاً لِأُمٍّ أَو وَكيلاً لِمَحرَمِ

حَسيبٌ يُنالُ المَجدُ مِنهُ بِبَسطَةٍ

وَيَعجُزُ عَن إِفضالِهِ كُلُّ شَيظَمِ

فَفَرَّقتَ فَرعَيها وَكُنتَ سَدادَها

إِذا كانَ يَومٌ بالِغاً كُلَّ مُعظَمِ

وَما ضاعَتِ الأَرحامُ عِندَكَ وَالَّذي

وَليتَ وَما اِستُحفِظتَ فيها لِمُجرِمِ

كَأَنَّ بُغاةَ الخَيرِ عِندَكَ أَصبَحوا

عَلى نَهَجٍ مِن طافِحِ البَحرِ خِضرِمِ

تَوَسَّعتَ لِلحاجاتِ يا صَخرُ كُلِّها

فَحامَ إِلى مَعروفِكَ المُتَنَسَّمِ

وَأَنتَ اِبنُ فَرعِ القَومِ يا صَخرُ كُلِّها

إِذا قالَ فُرسانُ اللُقا صَخرُ أَقدِمِ

إِذا ذَكَرَت نَفسي نَداهُ وَبَأسَهُ

تَحَسَّرَ عَنها كُلُّ عَيشٍ وَأَنعُمِ

1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (2 votes, average: 5.00 out of 5)

أمن ذكر صخر دمع عينك يسجم - الخنساء