الشعر العربي

قصائد بالعربية

ويا رب إن جازيت بالخير محسنا

ويا ربِّ إِن جازيْت بالخير محسناً

فجازِ وزير الخير والفضل أحمَدا

أبا جعفرٍ ما لاحَ نجمٌ وما بَدا

صباحٌ وما غَنَّى الحَمامُ وغَرَّدا

فثَمَّ الحمى المرهوبُ إِن أُسلم الحمى

وثمَّ النَّدى المسكوبِ إن حُبِس النَّدى

إذا جئتهُ لاقيتَ أوْرَقَ شامخاً

وأبيضَ هِنْدياً وأخضر مُزْبِدا

ونشْوانَ ما دارتْ عليه مُدامَةٌ

ولكن عُلاً بَيْسانَ فاقت وصَرْخدا

طليقُ مُحَيَّاً عند مُطْلَق راحَةٍ

يُبيحانِ عافي فضله البِشر والجَدا

إذا ما استَقلَّ العُذْرُ عند نَوالهِ

وإِن كان جمّاً زادَ فيه التَّوَدُّدا

كأنَّ مجنَّ الشمس في رونق الضُّحى

مُحيَّاه في يوم السَّلامِ إذا انْتَدى

يذلُّ الخميسُ المَجْر من غُلَوائه

وإِنْ كان للرائين فَرْداً مُوَحَّدا

فدامَ مُطاع الأمر يُرجى ويُتَّقى

يصرِّفُ أحوال المكارم والرَّدى


ويا رب إن جازيت بالخير محسنا - الحيص بيص