الشعر العربي

قصائد بالعربية

ملك الشكر نوال

مَلَكَ الشُّكْرَ نَوالٌ

دونَ أدناهُ الغَمامُ

صادِقُ الشَّيْمِ إذا أخْل

َفَ جَوْنٌ ورُكامُ

دائِمُ السَّحِّ له في الح

َيِّ مُكْثٌ ومُقام

جادَنا بالجَوْدِ منهُ

عَضُدُ الدِّينِ الهُمامُ

فارسُ الرَّوْعَيْنِ إِمَّا

عَنَّ جَدْبٌ أو خِصامُ

فَهزيمانِ لهُ الَّلأوُ

اء والموْتُ الزُّؤامُ

يشتكي ما وَضَحَ الصُّبُْ

ح وما جَنَّ الظَّلامُ

مِنْ قِراهُ وَوَغاهُ

أبَداً نِيبٌ وَهامُ

فعليهِ مِنْ عِتاقِ الطَّيِْ

ر والنَّاسِ ازْدحامُ

ولَنِارَيْهِ معَ الجَدْبِ

وفي الحَرْبِ اضْطِرامُ

سابِقٌ في حَلْبَة المِ

جد مَداهُ لا يُرامُ

أحْرَزَ الغايَةَ مِنْ

عَلْيائِها وهو غُلامُ

للْهَوى عاصٍ وبالعَلِْ

ياء صَبٌّ مُسْتَهامُ

صارِمٌ في العَزْمِ مَطْرُ

ور الغِرارَيْنِ حُسامُ

يَقْطَعُ الخَطْبَ إذا يَنْبُ

و عنِ الضَّرْبِ الكَهامُ

طَرفَاهُ الخِرْقُ عِزُّ الدِ

ين والحَبْرُ النِّظامُ

سَيِّدا الحَيِّ كَريمُ

اه إذا عَزَّ الكِرامُ

وَلداهُ خَشِنَ البأِ

س عَزِيزاً لا يُضامُ

يَسْتَقِلُّ النَّائِلَ الدََّ

ثر ويَمْرِيهِ المَلامُ

شَبِمٌ عَذْبٌ مِنَ الوُِ

د وفي السُّخْطِ سِمامُ

فهَنَاهُ مَجْدُهُ الباذِ

خ والشَّهْرُ الحَرامُ


ملك الشكر نوال - الحيص بيص