الشعر العربي

قصائد بالعربية

مقامك الأشرف المحسود من مضر

مقامك الأشرف المحسودُ من مُضرٍ

اذا تنارعتِ العلْياء عدنانُ

حيث الأكفُّ سِباطٌ في عوارِفها

والعِزُّ أقْعسُ والأحساب غُرَّان

عمائمُ القوم بيضْ يومَ حرْبِهُم

من الحَديد ويوم السَّلْم تيجانُ

الضَّاربين وحَرُّ اليومِ ذو لَهبٍ

والمُطْعِمينَ وريحُ الجو شفَّانُ

وما عليَّ الذي شادوهُ من شرفٍ

مرعىً خصيبٌ ولكن أنت سعْدان

وجهٌ وكفٌّ مضيءٌ عند مُنْدفقٍ

يبدو لرائِيهما حُسْنٌ واِحْسانُ

لا تذكُرنَّ عُكاظاً وابن ساعِدَةٍ

ويطَّبيكَ مقالُ القَرْمِ سحْبانُ

وانظر إِلى ساحةِ العلياءِ آهلةً

بسيفِ دجلةَ فيها منكَ ثهْلانُ

وما أصوغُ بها من كلِّ قافيةٍ

غرَّاء فيها لمن يبغي العُلى شانُ

وبين جنْبيَّ قْولٌ لو أرحْتُ له

من الهموم تمنَّى القولَ غَيْلانُ


مقامك الأشرف المحسود من مضر - الحيص بيص