الشعر العربي

قصائد بالعربية

لئن غبت عن نادي علاك فانني

لئن غِبتُ عن نادي عُلاكَ فانني

بقلبي ومدحي حاضرُ النفس ماثلُ

تُعطِّر أفواه الرواة قلائدي

وتُزهى بما اُثْني عليكَ المحافلُ

وأعلمُ مهما نِلتهُ من بلاغةٍ

بأنَّ مديحي دون مجدكَ نازلُ

تودُّ سُطاكَ المشرفيَّةُ والقَنا

وتحسدُ جدْوى راحتيك الحوافل

وتُسفرُ للخطب البهيمِ وللدُّجى

فينجابُ مكروهٌ وتسْجو زلازلُ

حوى شرف الدين العلى وهو يافع

فلا الوعر مرهوبٌ ولا الذعر شاغلُ

يهونُ عليه كل صعبٍ ورائعٍ

وفي الدَّست منه العبقريُّ الحلاحلُ

جوادٌ ببذل المال في كل أزْمَةٍ

ولكنه بالجار والعِرضِ باخِلُ

اذا مالكُ العلياء عدَّتْ فخارها

وسعْدٌ فبالصدر الوزير تُساجلُ

بمن يلثمُ الصِّيدُ الملوكُ بساطهُ

وتنقادُ للأمرِ المُطاعِ الجحافلُ


لئن غبت عن نادي علاك فانني - الحيص بيص