الشعر العربي

قصائد بالعربية

طوت ما طوت في سهل أرض ووعرها

طوت ما طوت في سهل أرض ووعرها

وجاءَتْ تسامى كاذئايب العواسلِ

مخافةَ عُذرٍ أو بدارٍ بذلَّةٍ

يطارد حقاً مستقيماً بباطِلِ

إِلى حرمٍ جمِّ المناقب لم يزلْ

مدى الدهر مشحوناً بحزمٍ ونائلِ

يحلُّ به طلقُ الجبين يسرُّه

شتاتُ اللُّهى عند التفاف الوسائل

أبو الفتح مُعْلي النار في غسق الدجى

وضرَّابُ هام الصِّيد تحت القساطل

حماهُ ونُعماهُ اُتحيا فأوسعا

لثروة سُؤَّال ونصرةِ نازلِ

فوالى له من غير ما مثنويَّةٍ

خميسٌ كرمْلِ الأنعُم المُتهايلِ

صبيحٌ ينوضُ البشرُ في قسماته

كما ناضَ عُلْويُّ الغيومِ الحوافلِ

بحيث الوجوه الغر شوسٌ كوالحٌ

عوابس من وقع الخطوب النوازل

يناطُ نجادا سيفه بممجَّدٍ

منيعِ الحمى زيْن الوغى والمحافل

لَبيقِ الغنى والعز غير مُصاحبٍ

لبغْيٍ ولاكَزِّ الأنامِلِ باخِلِ

وشيكُ القِرى لا تستراثُ وعوده

ولا يُمْترى معروفُه بالمسائل

كأن نسيم الجاشِريَّةِ ذكرهُ

إذا مرّ غِبَّ القطرِ فوق الخمائل

لطافةُ حلمٍ دونها ماءُ مُزْنةٍ

وبطشٌ كأطراف القنا والمناصِلِ

وركبٍ كأمثالِ القِداح تعاقروا

كؤوس السرى والليلُ مُرخى الذلاذل

خفافٍ على أكوار خوصٍ كأنها

أههلَّةُ جوٍّ أو قِسيُّ مَعايلِ

تكاد مطايا العزم تخطو إِلى العُلى

بهم قبل وخد النَّاجيات الرواحِل

نحوا من غياث الدين عزاً ونعمةً

فجيدوا بهطَّالٍ وأقعسَ باسِل

وما خَزَريٌّ لهْذَمٌ هجمت به

صناعُ يدٍ في رأس أغيدَ ذابلِ

طريرٌ كناب الأُفعوانِ مؤلَّلٌ

اُمِرَّ وأمْهَتْهُ أكُفُّ الصياقل

تغوَّلَ في قصبٍ فأنهْرَ وانثنى

خضيباً بقانٍ من دم الجوفِ سائل

بأمضى من السلطان بأساً إذا جرى

يُطاردُ فقراً أو لطرْد الجحافلِ

فتىً غير ممنوع الغنى عن عُفاته

ولا لكريمِ العِرضِ منه بباذلِ

عداني أن اُثني على غير مجدهِ

تفرُّدُهُ بالمجد دونَ القبائل

فما بالُ وردي من نداك مكدَّراً

وودِّي نقيُّ الوِرْدِ صفو المناهل

أفي كل يومٍ روعةٌ برسالةٍ

تُطيلُ إِلى ملكي يَدَيْ كل جاهل

وهبْتَ وما فيها رجوعٌ واِن تُرد

رُجوعاً فشرعُ المصطفى غير قابل

فعشتَ عزيز النصر تصطلمُ العدى

وتعصي إِلى المعروف قولَ العواذل

يدُوسُ بك التيجان كلُّ مُطهَّمٍ

وتُخدمك الأيامُ كلَّ حُلاحِل


طوت ما طوت في سهل أرض ووعرها - الحيص بيص