الشعر العربي

قصائد بالعربية

حاشا الليوث من التيا

حاشا اللَّيوث من التِيا

ثِ والجبال من اضطرابِ

والصَّارم الهندي من

طبعٍ يعوقُ عن الضَّرابِ

ولقد عجبتُ من الطبي

بِ وأنْ يُخبِّرَ بالصوَّابِ

اِذ أقدمتْ يده ومب

ضَعهُ على الأُسدِ الغِضاب

فيما لو انَّ الجيشَ يو

جِفُ بالمُسَوَّمةِ العِرابِ

يبغيه أصبح تاوياً

سَدِكَ المعَاطسِ بالتُّرابِ

فبقيتَ يا تاجَ الملو

كِ على الأجانبِ والصِّحابِ

صدراً مُطاعَ الأمرِ عُمِ

رَ الدهر محميَّ الجَناب

لا ينقضي يومٌ خَلا

لكَ من ثناءٍ أو ثوابِ


حاشا الليوث من التيا - الحيص بيص