الشعر العربي

قصائد بالعربية

تميس جياد الخيل حتى كأنما

تميسُ جيادُ الخيل حتى كأنما

حسوْنَ رحيقاً من سُلافةِ بابلِ

اذا جالَ قُطب الدين في صهواتها

إِلى موقفٍ بين القنا والمناصل

فتىً فضلَ الجونين جوداً ونجدة

كثيف الغوادي أو كثيف الجحافل

فللجدب جَوْدٌ ساكبٌ غير منجمٍ

وللحرب بأسٌ جاحِمٌ غير ناكل

ترفَّع عن كبر الرجالِ وأطمعتْ

طلاقتهُ في ماله كلَّ سائلِ

فكان سحاباً بَرْقة بِشرُ وجهه

وصوبُ حياهُ جودهُ في القبائل

فهُنئَتِ الأعيادُ منه بماجدٍ

رفيعِ عماد البيت ندبٍ حُلاحلِ


تميس جياد الخيل حتى كأنما - الحيص بيص