الشعر العربي

قصائد بالعربية

تفوق السيف والوط

تفوقُ السيف والوَطْ

فاءَ فَتْكَتُهُ ونائلُهُ

فأنْعُمُهُ مَواطِرُهُ

وعَزْمتُهُ مَناصِلُهُ

غَمامٌ بِشْرُهُ الوَضَّا

حُ في النَّادي مخائلُهُ

إذا لَمَعتْ بَشاشَتُهُ

هَمى وانْهلَّ وابِلُهُ

مَنيعُ الجارِ ناصِرُهُ

مُباحُ الجودِ باذِلُهُ

مُنَجَّحَةٌ مكارِمُهُ

مُخَيَّبَةٌ عَواذِلُهُ

وغامِرَةٌ فَواضِلُهُ

وباهِرَةٌ فَضائلُهُ

تَجودُ على عِتاقِ ال

طَّيْرِ والعافي أنامِلُهُ

فَتُطْعِمُها مَعارِكُهُ

وتُطْعِمُهُمْ مَراجِلُهُ

ويَشْقَى مَنْ يُجادِلُه

كما يَشْقى مُنازِلُهُ

فَمُرْضِيَةٌ فَتاويهِ

وراضِيَةٌ مَسائِلُهُ

تَبَرُّعُهُ لِباغي الجُو

دِ والنُّعْمى وسائلُهُ

فقد كَثُرَتْ عَوارِفهُ

ولكنْ قَلَّ سائلُهُ

وزيرٌ جَلَّ أنْ تَسْري

بمكْروهٍ مَخاتِلُهُ

ولكِنْ ضارِبٌ بالصُّبْحِ

مَنْ أعْيَتْ مَقاتِلُهُ

أيا شَرفاً لدينِ اللهِ

رَبُّ العَرْشِ كافِلُهُ

وأحْمَدَ كُلِّ مَحْمَدَةٍ

وتَقْواهُ مَعاقِلُهُ

ومَنْ طابَتْ مَاسعِيهِ

كما طابَتْ أوائلُهُ

بَقِيتَ لِكُلِّ خَيْرٍ

أنْتَ قائلُهُ وفاعِلُهُ

مَدى الأيَّامِ ما أنْبَتَ

رَوْضَ الحَزْنِ هاطِلُهُ

وما طافَ ببَيْتِ اللَّهِ

حافِيهِ وناعِلُهُ


تفوق السيف والوط - الحيص بيص