الشعر العربي

قصائد بالعربية

بقيت بهاء الدينِ ما وضح الضحى

بقيتَ بهاء الدينِ ما وضح الضحى

وما غردت فوق الغصون السواجعُ

وما أنشأت ريحُ الجنوب سحابةً

ومدَّ أتيٌّ بالمذانبِ دافِعُ

لثروةِ مِعْدامٍ ونُصْرة خائفٍ

وزيْنِ نديٍّ أتْمكَتْهُ المجامعُ

فنِعم مُناخُ الطَّارقينَ عشيَّةً

اذا أخمدتْ نار اليَفاع الزعازعُ

يوَدُّ الكثيفُ الجونُ جاد مسفُّه

نداكَ ولم تُنْصبْ اليه الذرائعُ

وتخشى الخفاف البيض بأسك والقنا

اِذ الذمر نِكس والمشيَّعُ كانِعُ

أراك أبا الفضلين لا الفَضلِ وحده

فعلمك فيَّاضٌ وجودكَ واسعُ

هزيمان منك الفقرُ والجبر حجةً

وجوداً فسهْلٌ مستريحٌ وناصعُ

فلا الجودُ اِلا والتبرُّعُ جلُّهُ

ولا قطْعَ اِلا والمُجادلُ بارعُ

يُقرِّبُ منه عزمهُ كلَّ نازحٍ

فتدنو له الآرابُ وهي شواسِعُ

اذا شطَّ مأثور الأماني وأصبحتْ

شماليلُهُ في الأمرِ وهي طوالعُ

نَضا للمباغي صارماً من نَفاذهِ

تودُّ مضاهُ المُرهفاتُ القواطِعُ

فهُنِّئَتِ الأعياد منه بمثلها

مواسمهُ في الخير عوجٌ رَواجعُ


بقيت بهاء الدينِ ما وضح الضحى - الحيص بيص