الشعر العربي

قصائد بالعربية

إذا ما رواق الحرب أظلم نقعه

إذا ما رواقُ الحرب أظْلم نقْعُه

جلاهُ حسام الدولتين ابنُ صندقِ

فتىً تكره الأغماد بيضُ سيوفهِ

فيُغمدُها بالضرب في كل مفرقِ

يفوق سحوحَ الغيث جوداً ومِنحةً

ويفْضُل بشْرَ البارق المُتألِّقِ

هُمامٌ لبيق العطف يُغني طِعانهُ

إذا طالَ أعْطاف الوشيج المُدقَّقِ

تُلاقيهِ ذا قلبٍ جريءٍ وساعِدِ

وعزمٍ إلى نيل الأماني ومنْطقِ

يروحُ بذل المال أيَّ مُسامحٍ

ويغْدُو بيوم الروع أيَّ مُحقِّقِ

وجيشٍ كتيَّارِ الفراتِ مُزمجرٍ

تضايق عنه كل مَرْتٍ وسمْلَقِ

كانَّ السَّعالي ترْتمي بمواردٍ

كماةُ وغاهُ في كواهلِ سُبَّقِ

شددْتَ عليهم شَدَّةً بَكَجِيَّةً

فغادرتهمْ ما بين ثاوٍ وموثَقَِ

بكرْ سنُقرٍ يستفتح النجح للمنى

ويُضْحي رتيجُ المُبْتغى غير مغلقِ

يُناط نجادُ السيف منه بصارمٍ

جريءٍ وإنْ كاستْ خطوب بأورقِ

يضُمُّ إلى تُركيَّةٍ عربيَّةً

فيحوي المعالي في قميصٍ ويلْمَقِ


إذا ما رواق الحرب أظلم نقعه - الحيص بيص