الشعر العربي

قصائد بالعربية

أقول وقد طاب النسيم بمدرجي

أقولُ وقد طابَ النسيم بمدرجي

وزاد مراح العيس وامْتعج الركبُ

ومادتْ بأعطافِ المداليج نشوةٌ

مُرَنِّحةٌ حتى كأنهمُ شَرْبُ

روَيْدكم لا تحسبوها خميلةً

يُشبُّ على أكنافها المنْدل الرطْبُ

ولكنْ حديثٌ من علي بن أحمد

تُحلَّى بذكراهُ المَقاولُ والكتبُ

تأرج في النادي فطارتْ به الصَّبا

مطيَّةُ صدقٍ لا تكلُّ ولا تكبو

أبي الفضل قاري الضيف في كل أزمة

وحامي حريم الجار أسلمهُ الصحبُ

وموسعُ خِصْب المُسنتين بجوده

وقد أخْلَفتْهم عند أنوائها السُّحبُ

يشيمون برق البِشْر من قسماته

فيُعْقبهم منه التبوُّجُ والسّكْبُ

اذا ضاقت الدُّنيا عليهم خصاصةً

فنائلهُ رحْبٌ ومنزلهُ رحْبُ

ثناؤهم حصنٌ منيعٌ لعِرْضهِ

من الذَّمِّ لكن مالُهُ لهمُ نَهْبُ

فعاش بهاءُ الدين يُرْجى ويتقَّى

يذاد به عن أرضنا الخطب والجدب

وهُنِّيءَ شهرُ الصوم منه بشامخٍ

مُنيفٍ وعضبٍ لا يكلُّ ولا ينبو

1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (1 votes, average: 5.00 out of 5)

أقول وقد طاب النسيم بمدرجي - الحيص بيص