الشعر العربي

قصائد بالعربية

جزى الله خيرا والجزاء بكفه

جَزى اللَهُ خَيراً وَالجَزاءُ بِكَفِّهِ عَلى خَيرِ ما يَجزي الرِجالَ بَغيضا فَلَو شاءَ إِذ جِئناهُ صَدَّ فَلَم يُلَم وَصادَفَ مَنأىً […]

يا جفنة ترك ابن هوذة خلفه

يا جَفنَةً تَرَكَ اِبنُ هَوذَةَ خَلفَهُ مَلأى لِصُحبَتِهِ كَحَوضِ المُقتَري كَعَريضَةِ الشيزى يُكَلَّلُ فَوقَها شَحمُ السَنامِ غَداةَ ريحٍ صَرصَرِ أَم […]

وقعت بعبس ثم أنعمت فيهم

وَقَعتَ بِعَبسٍ ثُمَّ أَنعَمتَ فيهِمُ وَمِن آلِ بَدرٍ قَد أَصَبتَ الأَكابِرا فَإِن يَشكُروا فَالشُكرُ أَدنى إِلى التُقى وَإِن يَكفُروا لا […]

لما رأيت أن ما يبتغي القرى

لَمّا رَأَيتُ أَنَّ ما يَبتَغي القِرى وَأَنَّ اِبنَ أَعيا لا مَحالَةَ فاضِحي شَدَدتُ حَيازيمَ اِبنِ أَعيا بِشَربَةٍ عَلى فاقَةٍ سَدَّت […]

أشاقتك ليلى في اللمام وما جزت

أَشاقَتكَ لَيلى في اللِمامِ وَما جَزَت بِما أَزهَفَت يَومَ اِلتَقَينا وَضَرَّتِ كَطَعمِ الشَمولِ طَعمُ فيها وَفارَةٌ مِنَ المِسكِ مِنها في […]

سالت قرابين بالخيل الجياد لكم

سالَت قَرابينُ بِالخَيلِ الجِيادِ لَكُم مِثلَ الأَتِيِّ زَفاهُ القَطرُ فَاِنفَعَما حَتّى حَطَمنَ بِأولي حَدِّ سُنبُكِها عَوفَ اِبنِ بَدرٍ فَلا عَوفاً […]

نأتك أمامة إلا سؤالا

نَأَتكَ أُمامَةُ إِلّا سُؤالا وَأَبصَرتَ مِنها بِطَيفٍ خَيالا خَيالاً يَروعُكَ عِندَ المَنامِ وَيَأبى مَعَ الصُبحِ إِلّا زَوالا كِنانِيَّةٌ دارُها غَربَةٌ […]

لم تر عيني مثل عروة خلة

لَم تَرَ عَيني مِثلَ عُروَةَ خُلَّةً وَمَولىً إِذا ما النَعلُ زَلَّ قِبالُها وَأَنتَ اِمرُؤٌ نَجَّيتَني مِن عَظيمَةٍ مَخوفٍ رَداها أَو […]

فدى لابن حصن ما أريح فإنه

فِدىً لِاِبنِ حِصنٍ ما أُريحُ فَإِنَّهُ ثِمالُ اليَتامى عِصمَةٌ في المَهالِكِ سَما لِعُكاظٍ مِن بَعيدٍ وَأَهلِها بِأَلفَينِ حَتّى دُسنَهُم بِالسَنابِكِ […]

لعمرك ما ذمت لبوني ولا قلت

لَعَمرُكَ ما ذَمَّت لَبوني وَلا قَلَت مَساكِنَها مِن نَهشَلٍ إِذ تَوَلَّتِ لَها ما اِستَحَلَّت مِن مَساكِنِ نَهشَلٍ وَتَسرَحُ في حافاتِهِم […]

ألا طرقتنا بعدما هجدوا هند

أَلا طَرَقَتنا بَعدَما هَجَدوا هِندُ وَقَد سِرنَ خَمساً وَاِتلَأَبَّ بِنا نَجدُ أَلا حَبَّذا هِندٌ وَأَرضٌ بِها هِندُ وَهِندٌ أَتى مِن […]

أتاني وأهلي بذات الدماخ

أَتاني وَأَهلي بِذاتِ الدِماخِ فَلا مِن مَآبٍ وَلا مِن قَرَب مَسَبُّ اِبنِ لُقمانَ عِرضَ اِمرِئٍ شَديدِ الأَناةِ بَعيدِ الغَضَب لِقِرمٍ […]

أمن رسم دار مربع ومصيف

أَمِن رَسمِ دارٍ مَربَعٌ وَمَصيفُ لِعَينَيكَ مِن ماءِ الشُؤونِ وَكيفُ رَشاشٌ كَغَربَي هاجِرِيٍّ كِلاهُما لَهُ داجِنٌ بِالكَرَّتَينِ عَليفُ إِذا كَرَّ […]

وما فضلوكم غير أن أباكم

وَما فَضَلوكُم غَيرَ أَنَّ أَباكُمُ أَطالَ فَأَكدى ثُمَّ قالَ فَأَنكَدا وَفاحَشَ أَهلَ الشَرَّ حَتّى بَذاهُمُ وَإِنَّ أَباهُم قَلَ خَيراً وَأَحمَدا […]

تعذر بعد عهدك من سليمى

تَعَذَّرَ بَعدَ عَهدِكَ مِن سُلَيمى أَجارِعُ بَعدَ رامَةَ فَالهُجولُ أَرَبَّ المُدجِناتُ بِهِ وَجَرَّت بِهِ الأَذيالَ مُعصِفَةٌ جَهولُ وَهاجَ لَكَ الصَبابَةَ […]

أدار سليمى بالدوانك فالعرف

أَدارَ سُلَيمى بِالدَوانِكِ فَالعُرفِ أَقامَت عَلى الأَرواحِ وَالدِيَمِ الوُطفِ وَقَفتُ بِها فَاِستَنزَفَت ماءَ عَبرَتي بِها العَينُ إِلّا ما كَفَفتُ بِها […]

أتيت ابن شعل بالحشاشة صاديا

أَتَيتُ اِبنُ شَعلٍ بِالحُشاشَةِ صادِياً وَقَد رَكَدَت يَوماً أُصولُ السَمائِمِ فَقُلتُ لَهُ يا اِنقَع صَدايَ بِشَربَةٍ مِنَ الماءِ تُقصي عَنكَ […]

شهد الحطيأة يوم يلقى ربه

شَهِدَ الحُطَيأَةُ يَومَ يَلقى رَبَّهُ أَنَّ الوَليدَ أَحَقُّ بِالعُذرِ خَلَعوا عِنانَكَ إِذ جَرَيتَ وَلَو تَرَكوا عِنانَكَ لَم تَزَل تَجري وَرَأَوا […]

عرفت منازلا من آل هند

عَرَفتُ مَنازِلاً مِن آلِ هِندٍ عَفَت بَينَ المُؤَبَّلِ وَالشَوِيِّ تَقادَمَ عَهدُها وَجَرى عَلَيها سَفِيٌّ لِلرِياحِ عَلى سَفِيِّ تَراها بَعدَ دَعسِ […]

أفيما خلا من سالف العيش تدكر

أَفيما خَلا مِن سالِفِ العَيشِ تَدَّكِر أَحاديثَ لا يُنسيكَها الشَيبُ وَالعُمُر طَرِبتَ إِلى مَن لا تُؤاتيكَ دارُهُ وَمَن هُوَ ناءٍ […]