الشعر العربي

قصائد بالعربية

سل الناس هل هزت فوارسنا الوغى

سَلِ الناسَ هَل هَزَّت فَوارِسَنا الوَغى

عَشِيَّةَ أَوطَأنا فَوارِسَنا عَمرا

عَلى حَنَقٍ لِلخَيلِ مِن كُلِّ جانِبٍ

عَوابِسَ بِالفِتيانِ تُقحِمُها زَجرا

إِذا اِنكَشَفَت عَنها عَجاجَةُ مَعرَكٍ

لِحينِ تُعاديها بَدَت حَولَها شُقرا

هَجَرنا لَبونَ الحَربِ لِلطالِبِ القِرى

لَنَبلى فيمَن كانَ يَخبِطُنا عُذرا

وَكُنّا إِذا ما اِستَمطَرَ الناسُ رَعدَنا

رَعَدنا فَأَمطَرنا مُثَقَّفَةً سُمرا

حَمَينا بِها جاراً وَنِلنا طَوائِلاً

وَنِلنا بِها داراً وَحُزناً بِها وَفرا

نَجودُ بِها في كُلِّ يَوم كَريهَةٍ

لِأَعدائِنا حَتّى يَدينوا لَنا قَسرا

لِيُحمَدَ مَحمودٌ وَيَهلِكَ هالِكٌ

وَفاءً بِعَهدٍ لا نُكَذِّبَهُ غَدرا

هُنالِكَ ما نَنفَكُّ نَقتُلُ تارَةً

وَنَلحَقُ أَقواماً فَنَأسِرُهُم أَسرا

فَقَد تَرَكَت أَيّامُنا وَسُيوفُنا

وَأَرماحُنا في الذاكِرينَ لَنا ذِكرا


سل الناس هل هزت فوارسنا الوغى - الحارث بن صريم الوادعي