الشعر العربي

قصائد بالعربية


كأن تشكي السفر الحيارى

كَأَنَّ تَشَكِّيَ السَفرِ الحَيارى

عَويلُ ضَرائِرٍ باتَت غَيارى

نُعيرُ القُفصَ وَالبَردانَ شَوقاً

نَضَنُّ بِهِ عَلى بِنَّي وَبارى

نُرَجّي أَن يُتاحَ لَنا مَسيرٌ

كَما تَرجو المُفاداةَ الأَسارى

إِذا سَمَحَ الوَزيرُ لَنا بِإِذنٍ

تَعَرَّضَ فيهِ دَجّالُ النَصارى

تَرى العِذيوطَ يَمنَعَني طَريقي

إِذا كَلَّفتُهُ وَخدَ المَهارى

مُنيتُ بِأَوضَعِ الثَقَلَينِ قَدراً

فَيا هُلكى هُناكَ وَيادَمارى

بِأَضرَطَ حينَ يُصبِحُ مِن حِمارٍ

وَأَسلَحَ حينَ يُمسي مِن حُبارى

وَكَم لَطَخَ الأَحِبَّةَ مِن ثَجيرٍ

تَبيتُ صُحاتُهُم عَنهُ سُكارى

فَواحِشُ لَو تَوافَت عِندَ كَلبٍ

تَخَفّى الكَلبُ خِزياً أَو تَوارى

يُصَلِّبُ مِن شَناعِتِها دَميصاً

وَتَخزى مِن سَماجَتِها تَمارى

1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (2 votes, average: 5.00 out of 5)

كأن تشكي السفر الحيارى - البحتري