الشعر العربي

قصائد بالعربية

إساءة دهر برحت بي نوائبه

إِساءَةُ دَهرٍ بَرَّحَت بي نَوائِبُه

وَخَطبُ زَمانٍ بِالمَلامِ أُخاطِبُه

عَفاءً عَلى وادي نَريزَ فَإِنَّهُ

تَسيلُ بِغَيرِ المَكرُماتِ مَذانِبُه

دُفِعنا وَبُردُ الشَمسِ أَصفَرُ فاقِعٌ

إِلى جِذمِ بابٍ ما يُبَجَّلُ حاجِبُه

وَما كانَ مُرٌّ بِالجَوادِ فَيُبتَغى

قِراهُ وَلا بِالغَمرِ تُرجى مَواهِبُه

تَكَرَّهَ لِلتَسليمِ حَتّى حَسِبتُهُ

يَلوكُ اِسمَهُ مِن حَنظَلٍ هُوَ هائِبُه

وَرامَ اِعتِذاراً ثُمَّ غَصَّ بِريقِهِ

وَظَنَّ كَنِيُّ الكَلبِ أَنّى أُكالِبُه

فَأَدرَجتُهُ صَفحاً وَكُنتُ إِذا أَتى

لَئيمُ أُناسٍ سَوءَةً لا أُعاتِبُه

إِذا الجَبَلُ الطائِيُّ ذَلَّت سَراتُهُ

وَلانَت لِطُرّاقِ العَدُوِّ جَوانِبُه

تَناهَبُهُ أَودٌ وَهَمدانُ بَعدَما

أَراهُ وَأَهلُ المَشرِقَينِ مَناهِبُه

وَما ذاكَ إِلّا أَنَّ فُرسانَهُ اِلتَقَوا

عَلى مُنصَلٍ تُكدى عَلَيهِم مَضارِبُه

يَحُفّونَ مَحفوفَ القِصاصِ تَغولُهُ

مَآكِلُهُ عَن أَكلِهِم وَمُشارِبُه

إِذا اِنقَطَعَ البَمُّ اِستُخِفَّ وَإِن يُقَل

أُغيرَ عَلى السَرحِ اِطمَأَنَّت جَوانِبُه

أَخو نَشَواتٍ تَنجَلي نَومَهُ الضُحى

يَدَ الدَهرِ عَنهُ وَهوَ سودٌ تَرائِبُه

لَهُ شُغُلٌ في جانِبَيهِ كِلَيهِما

إِذا اعتادَهُ أَحبابُهُ وَحَبائِبُه

مَطِيَّةُ أَعيارٍ كَأَنَّ لِغَيرِهِ

إِذا حَمَلَ الفَحلَ الثَقيلَ مَناكِبُه

أَبا خالِدٍ لا يَجزِكَ اللَهُ صالِحاً

فَما كُنتَ إِلّا التَيسَ أَخفَقَ حالِبُه


إساءة دهر برحت بي نوائبه - البحتري