الشعر العربي

قصائد بالعربية

ما على الركب من وقوف الركاب

ما عَلى الرَكبِ مِن وُقوفِ الرِكابِ في مَغاني الصِبا وَرَسمِ التَصابي أَينَ أَهلُ القِبابِ بِالأَجرَعِ الفَر دِ تَوَلَّوا لا أَينَ […]

يا غاديا والثغر خلف مسائه

يا غادِياً وَالثَغرُ خَلفَ مَسائِهِ يَصِلُ السُرى بِأَصيلِهِ وَضَحائِهِ أَلمِم بِساحَةِ يوسُفِ بنِ مُحَمَّدٍ وَاِنظُر إِلى أَرضِ النَدى وَسَمائِهِ وَاِقرَ […]

طيف الحبيب ألم من عدوائه

طَيفُ الحَبيبِ أَلَمَّ مِن عُدَوائِهِ وَبَعيدِ مَوقِعِ أَرضِهِ وَسَمائِهِ جَزَعَ اللِوى عَجِلاً وَوَجَّهَ مُسرِعاً مِن حَزنِ أَبرَقِهِ إِلى جَرعائِهِ يُهدي […]

يا سعيد والأمر فيك عجيب

يا سَعيدٌ وَالأَمرُ فيكَ عَجيبُ أَينَ ذاكَ التَأهيلُ وَالتَرحيبُ نَضَبَت بَينَنا البَشاشَةُ وَالوُ دُّ وَغارا كَما يَغورُ القَليبُ زُرتَ رِفهاً […]

أرى الله خص بني مخلد

أَرى اللَهَ خَصَّ بَني مَخلَدٍ بِأَفضَلِ مَأثُرَةٍ لِلعَرَب تُضافُ الخِلافَةُ في دورِهِم فَتُخبِرُ عَن سِروِهِم بِالعَجَب مُلوكٌ لَهُم عادَةٌ في […]

يا برق أفرط في اعتلائك

يا بَرقُ أَفرِط في اِعتِلائِك أَو صُب بِجودِكِ وَاِنهِمائِك أَو كَشِّفِ الظَلماءَ بِالـ ـنورِ المُضيءِ مِنِ اِنجِلائِك ما أَنتَ كَالحَسَنِ […]

إما ألم فبعد فرط تجنب

إِمّا أَلَمَّ فَبَعدَ فَرطِ تَجَنُّبِ أَو آبَهُ هَمٌّ فَمِن مُتَأَوِّبِ هَجَرَ المَنازِلَ بُرهَةً حَتّى اِنبَرَت تَثني عَزيمَتَهُ مَنازِلُ زَينَبِ وَهوَ […]

أن دعاه داعي الصبا فأجابه

أَن دَعاهُ داعي الصِبا فَأَجابَهُ وَرَمى قَلبَهُ الهَوى فَأَصابَه عِبتَ ما جاءَهُ وَرُبَّ جَهولٍ جاءَ ما لا يُعابَ يَوماً فَعابَه […]

أتاني بما لاقى رسولي ولم يكد

أَتاني بِما لاقى رَسولي وَلَم يَكَد يُبَيِّنُهُ مِن عَبرَةٍ وَنَحيبِ فَأَبكَيتُ وَاِستَبكَيتُ مَن كانَ حاضِري وَباءَ أَخي مِن حَسرَةٍ بِنَصيبِ […]

كم بالكثيب من اعتراض كثيب

كَم بِالكَثيبِ مِنِ اِعتِراضِ كَثيبِ وَقَوامِ غُصنٍ في الثِيابِ رَطيبِ وَبِذي الأَراكَةِ مِن مَصيفٍ لابِسٍ نَسجَ الرِياحِ وَمَربَعٍ مَهضوبِ دِمَنٌ […]

وراءك عني يا عذول الأشايب

وَراءَكَ عَنّي يا عَذولَ الأَشايِبِ بِكُلفَةِ عَذلٍ بَعدَ شَيبِ الذَوائِبِ أَلَم تَعلَمي أَن لَيسَ في الأَرضِ مَرأَةٌ تَقومُ عَلى حَدِّ […]

أمخلفي يا فتح أنت وظاعن

أَمُخَلِّفي يا فَتحُ أَنتَ وَظاعِنٌ في الظاعِنينَ وَشاهِدٌ وَمُغَيِّبي ماذا أَقولُ إِذا سُئِلتُ فَحَطَّني صِدقي وَلَم يَستُر عَلَيَّ تَكَذُّبي ماذا […]

أعوذ ببدر من فراق حبيبي

أَعوذُ بِبَدرٍ مِن فِراقِ حَبيبي وَمِن لَوعَتي في إِثرِهِ وَنَحيبي وَمِن فَجعَتي مِنهُ بِقُرَّةِ أَعيُنٍ إِذا شُرِعَت فيهِ وَشُغلِ قُلوبِ […]

رقة النور واهتزاز القضيب

رِقَةُ النورِ وَاِهتِزازُ القَضيبِ خَبَّرا مِنكَ عَن أَغَرَّ نَجيبِ في رِداءٍ مِنَ الفُتُوَّةِ فَضفا ضٍ وَعَهدٍ مِنَ التَصابي قَريبِ أَنِسَت […]

إليك ما أنا من لهو ولا طرب

إِلَيكِ ما أَنا مِن لَهوٍ وَلا طَرَبِ مُنيتِ مِنّي بِقَلبٍ غَيرِ مُنقَلِبِ رُدّي عَلَيَّ الصِبا إِن كُنتِ فاعِلَةً إِنَّ الهَوى […]

لتهنئ أمير المؤمنين عطية

لَتَهنِئ أَميرَ المُؤمِنينَ عَطِيَّةٌ مِنَ اللَهِ يَزكو نَيلُها وَيَطيبُ يَدُ اللَهِ في فَتحٍ إِلَيكَ جَميلَةٌ وَإِنعامُهُ فيهِ عَلَيكَ عَجيبُ وَلِيُّكَ […]

ألا تعجبون كما أعجب

أَلا تَعجَبونَ كَما أَعجَبُ حَبيبي يُسيءُ وَلا يُعتِبُ وَأَبغي رِضاهُ عَلى جَورِهِ فَيَأبى عَلَيَّ وَيَستَصعِبُ عَتَبتَ فَدَيتُكَ يا مُذنِبُ فَجِئتُكَ […]

ومستضحك من عبرتي وبكائي

وَمُستَضحِكٍ مِن عَبرَتي وَبُكائي بِكَفَّيهِ دائي في الهَوى وَدَوائي رَآني وَعَيني بِالدُموعِ غَزيرَةٌ وَقَد هَتَكَ الهِجرانُ سِترَ عَزائي بَسَطتُ إِلَيهِ […]

نفسي تقيك ووالداي كلاهما

نَفسي تَقيكَ وَوالِدايَ كِلاهُما وَجَميعُ مَن وَلَدا مِنَ الأَسواءِ ثِقَلُ الخَراجِ عَلَيَّ دَينٌ مُؤلِمٌ وَلَدَيكَ مِمّا أَشتَكيهِ دَوائي أَنتَ الطَبيبُ […]

قد كان طيفك مرة يغرى بي

قَد كانَ طَيفُكَ مَرَّةً يُغرى بي يَعتادُ رَكبي طارِقاً وَرِكابي فَالآنَ ما يَزدارُ غَيرَ مَغَبَّةٍ وَمِنَ الصُدودِ زِيارَةُ الإِغبابِ جِئنا […]