الشعر العربي

قصائد بالعربية

يا غزال السفح من وادي زرود

يا غَزال السَفح مِن وادي زرود

خف مِن اللَهْ وَارعَ لي تِلك العُهود

جد لِطَرفي بِالكَرى وَهناً فَما

ذُقت عُمري في الهَوى طَعم الهجود

زَخرَف الواشي أَقاويلاً بِها

حلت عَن عَهدي وَأَشمت الحَسود

لَيتَ لَم أَرج وِصالاً زائِداً

مِنكَ قَد عَوضتَني مِنهُ الصُدود

آه وَأَشوقي لِأَيام اللُقا

لَيتَ ذِكراها عَلى سَمعي تَعود

هَل لِماضي عَيشِنا مِن أَويةٍ

أَو لِظَبي من بدي أَمسى شرود

وَأَرى غُصن النَقا مالت بِهِ

نَشوة الصَهباء ما بَينَ البُرود

ذو لحاظ أُرسلت في فَترة

شَقَت الأَكباد مِن قَبل الجُلود

إِن يَكُن لدمي فُؤادي جفنَهُ

طالَ ما أَدميت بِاللَحظ الخدود

وَأَنا المَدعو بِقَومي منجكاً

وَبِفَضلي أَصبح الأَعدا شُهود

فَسَلام دائِماً مني عَلى

مِن بِهِ الرَحمَن قَد أَحيا الوجود


يا غزال السفح من وادي زرود - الامير منجك باشا