الشعر العربي

قصائد بالعربية

يا ربع كم لك من شجي هالك

يا ربع كَم لَكَ مِن شَجيّ هالك

مغرى بِجؤذرك المَصون الهاتك

لَستَ المُلول وَإِن رَددت مَآربي

مَمنوعة وَهَواك لَيسَ بِتارِكي

أَوقفت دَمعي في عراصك بَعدَ ما

سَدّ الجَوى إِلّا إِلَيك مَسالِكي

عَهدي وَشَمل السَعد فيكَ منفداً

وَالعَيش يَبسم عَن ثَنايا ضاحك

وَعَلَيك مِن وَجه الأَمير بَشاشة

أَفديهِ مِن وَجه أَغَر مُبارَك

مَلك جَناحاً خَيلَهُ وَرِماحَهُ

يَوم الوَغى مِن فتية وَملائك

تَمشي الفَوارس تَحتَ طَي رِكابِهِ

طَوع القياد فَيا لَهُ مِن مالك

وَأَقل عَبد مِن شراءٍ هباتِهِ

مَأوى الطَريد وَمَقعد لِلسالك

في جودِهِ اِشتَرَكَ الأَنام وَأَنَّهُ

لا يَرتَضي في مَجدِهِ بِمُشارك

يا أَيُّها المَولى الَّذي قَد دَبَرَت

آراؤُهُ الدُنيا بِحُسن تَدارك

قَلدت أَعناق العِداة مَكارِماً

بِحُسامك الحَق الجَلي الباتك

وَمَحَوت مِن صُحُف الحَياة نُفوسَهُم

مَحو الصَباح ظَلامَ لَيلٍ حالك

وَشَفقت حَتّى كادَ سَيفَك راحِماً

يَبكيهم وَيَذُم فعل الفاتك

تَخذوا سِهامك في الجُسوم إِمارة

فَنَجوا بِيمن جِهادِها مِن مالك

لَم يَكفروا نَعماكَ لَكن ساقَهُم

قَدر الإِلَه لِوَرطة وَمَهالك


يا ربع كم لك من شجي هالك - الامير منجك باشا