الشعر العربي

قصائد بالعربية

إني أظن نزارا سوف يجمعها

إِنّي أَظُنُّ نِزاراً سَوفَ يَجمَعُها

بَعدَ التَفَرُّقِ حَربٌ شَبَّها زُفَرُ

صَلتُ الجَبينِ رَشيدُ الأَمرِ تَعرِفُهُ

إِذا تَكَشَّفَ عَن عِرنينِهِ القَتَرُ

سارى بِهِم أَرضَهُم لَيلاً فَصَبَّحَهُم

بِوَقعَةٍ لَم يُقَدَّم قَبلَها النُذُرُ

فَهُم عَلى آلَةٍ قَد بَيَّنَت لَهُمُ

أَمراً عَلانِيَةً غَيرَ الَّذي اِئتَمَروا

حَتّى رَأَوهُ صَباحاً في مُلَملَمَةٍ

شَهباءَ يَبرَقُ في حافاتِها البَصَرُ

في عارِضٍ مِن كِلابٍ يُبرِقونَ إِذا

نالَ الأَعادِيَ مِنهُم فَيلَقٌ هَبَروا

سَعى بِأَوتارِ أَقوامٍ فَأَدرَكَها

لَولا أَياديهِ ما اِمتَنّوا وَلا اِنتَصَروا


إني أظن نزارا سوف يجمعها - الأخطل