الشعر العربي

قصائد بالعربية

إني أبيت وهم المرء يعمده

إِنّي أَبيتُ وَهَمُّ المَرءِ يَعمِدُهُ

مِن أَوَّلِ اللَيلِ حَتّى يَبرَحَ السَفَرُ

مَتى تُبَلِّغُنا الآفاقَ يَعمَلَةٌ

لُمَّت كَما لُمَّ بِالدَوِيَّةِ الأَمَرُ

تُعارِضُ اللَيلَ ما لاحَت كَواكِبُهُ

كَما يُعارِضُ مَرنى الخِلعَةِ اليَسَرُ

إِلَيكَ سِرنا أَبا بَكرٍ رَواحِلَنا

نَروحُ ثُمَّتَ نَسري ثُمَّ نَبتَكِرُ

فَما أَتَيناكَ حَتّى خالَطَت نَقَباً

أَيدي المَطِيِّ وَحَتّى خَفَّتِ السُفَرُ

حَتّى أَتَينا أَبا بَكرٍ بِمِدحَتِهِ

وَما تَجَهَّمَني بُعدٌ وَلا حَصَرُ

وَجَّهتُ عَنسي إِلى حُلوٍ شَمائِلُهُ

كَأَنَّ سُنَّتَهُ في المَسجِدِ القَمَرُ

فَرعانِ ما مِنهُما إِلّا أَخو ثِقَةٍ

ما دامَ في الناسِ حَيٌّ وَالفَتى عُمَرُ

1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (1 votes, average: 5.00 out of 5)

إني أبيت وهم المرء يعمده - الأخطل