الشعر العربي

قصائد بالعربية


يارب ذكرى

كَمْ عالِمٍ مُتجـرِّدٍ
‏وَمُفكّرٍ مُتفـرّدٍ
‏أَجـرى مِـدادَ دِمائهِ في ‏لَيلِـنا
‏لِيَخُطَّ فَجْـرا..
‏وَإذِ انتهى
‏لَمْ يُعْـطَ إلاّ ظُلْمَة ‏الإهمالِ أَجْـرا.
‏وَقضى على أيّامهِ
‏مِن أجْـلِ رفعةِ ذِكـرِنا
‏في ‏العالمينَ
‏وإذ قَضى.. لَمْ يَلْقَ ذِكْـرا
‏وَتموتُ مُطرِبَة
‏فَينهدِمُ ‏الفضاءُ تَنَهُّداًَ
‏وَيَفيضُ دَمعُ الأرضِ بَحْـرا
‏وَيَشُـقُّ إعـلامُ ‏العَوالِم ثَوبَـهُ ..
‏لو صَحَّ أنَّ العُـرْي يَعـرى!
‏وَتَغَصُّ أفواهُ ‏الدُّروبِ
‏بِغُصَّةِ الشّعبِ الطَروبِ
‏كأنَّ بَعْدَ اليُسْرِ عُسْرا.
‏وكأنَّ ذكرى أُنْسيَتْ أمْرَ العِبـادِ
‏وَأوْحَشَتْ دَسْتَ الخِلافةِ في ‏البـلادِ
‏فَلَمْ تُخلِّفْ بَعدَها.. مِليونَ أُخرى!
‏أَلأَجْلِ هـذي ‏الأُمّةِ السَّكْرى
‏تَذوبُ حُشاشَةُ الواعي أسىً
‏وَيَذوبُ قَلبُ الحُرِّ ‏قَهْرا ؟!
‏ياربَّ ذكرى
‏لا تـَدَعْ نَفَساً بها..
‏هِيَ أُمّـةٌ ‏بالمَوتِ أحرى.
‏خُـذْها..
‏ولا تترُكْ لَها في الأرضِ ذكرى!

1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (2 votes, average: 5.00 out of 5)

يارب ذكرى - احمد مطر