الشعر العربي

قصائد بالعربية

أنزف دمعي طول تسكابه

أَنزَفَ دَمعي طولُ تَسكابِهِ وَاختَصَّني الحُبُّ بِأَتعابِهِ وَأَغرَقَت قَلبي بِحارُ الهَوى مِمّا بِهِ مِن طولِ أَوصابِهِ وَاختَصَّني الحُبُّ حَليفاً لَهُ […]

يا معشر العشاق ما البشرى

يا مَعشَرَ العُشّاقِ ما البُشرى قَد ظَفِرَت كَفّي بِمَن أَهوى واصَلَني مِن بَعدِكُم سَيِّدي كَذاكَ أَيضاً لَكُمُ العُقبى ضَمَمتُ كَفَّيَّ […]

إن لي حرمة فلو رعيت لي

إِنَّ لي حُرمَةً فَلَو رُعِيَت لي لا جِوارٌ وَلا أَقولُ قَرابَه غَيرَ أَنّي سَمِيُّ وَجهِكِ لَم أَخـ ـرِمهُ في اللَفظِ […]

نال مني الهوى منالا عجيبا

نالَ مِنّي الهَوى مَنالاً عَجيبا وَتَشَكَّيتُ عاذِلي وَالرَقيبا شِبتُ طِفلاً وَلَم يَحِن لي مَشيبٌ غَيرَ أَنَّ الهَوى رَأى أَن أَشيبا […]

عفا المصلى وأقوت الكثب

عَفا المُصَلّى وَأَقوَتِ الكُثُبُ مِنِّيَ فَالمِربِدانِ فَاللَبَبُ فَالمَسجِدُ الجامِعُ المُروأَةِ وَال دينِ عَفا فَالصِحانُ فَالرَحَبُ مَنازِلٌ قَد عَمَرتُها يَفعاً حَتّى […]

يا من له في عينه عقرب

يا مَن لَهُ في عَينِهِ عَقرَبُ فَكُلُّ مَن مَرَّ بِها تَضرِبُ وَمَن لَهُ شَمسٌ عَلى خَدِّهِ طالِعَةٌ بِالسَعدِ ما تَغرُبُ […]

دع عنك لومي فإن اللوم إغراء

دَع عَنكَ لَومي فَإِنَّ اللَومَ إِغراءُ وَداوِني بِالَّتي كانَت هِيَ الداءُ صَفراءُ لا تَنزَلُ الأَحزانُ ساحَتَها لَو مَسَّها حَجَرٌ مَسَّتهُ […]

خرجت للهو بالبستان عنك فما

خَرَجتُ لِلَّهوِ بِالبُستانِ عَنكِ فَما لَهَوتُ بَل عَكَفَ البُستانُ يَلهو بي لَم يَحلُ في ناظِري مِن نورِهِ زَهَرٌ إِلّا حَكاكَ […]

أثن على الخمر بآلائها

أَثنِ عَلى الخَمرِ بِآلائِها وَسَمِّها أَحسَنَ أَسمائِها لا تَجعَلِ الماءَ لَها قاهِراً وَلا تُسَلِّطها عَلى مائِها كَرخِيَّةٌ قَد عُتِّقَت حَقبَةً […]

يا راكبا أقبل من ثهمد

يا راكِباً أَقبَلَ مِن ثَهمَدٍ كَيفَ تَرَكتَ الإِبلَ وَالشاءَ وَكَيفَ خَلَّفتَ لَدى قَعنَبٍ حَيثُ تَرى التَنَّوُمَ وَالآءَ جاءَ مِنَ البَدوِ […]

يا رب مجلس فتيان سموت له

يا رُبَّ مَجلِسِ فِتيانٍ سَمَوتُ لَهُ وَاللَيلُ مُحتَبِسٌ في ثَوبِ ظَلماءِ لِشُربِ صافِيَةٍ مِن صَدرِ خابِيَةٍ تَغشى عُيونَ نَداماها بِلَألاءِ […]

إصدع نجي الهموم بالطرب

إِصدَع نَجِيَّ الهُمومِ بِالطَرَبِ وَاِنعَم عَلى الدَهرِ بِاِبنَةِ العِنَبِ وَاِستَقبِلِ العَيشَ في غَضارَتِهِ لا تَقفُ مِنهُ آثارَ مُعتَقَبِ مِن قَهوَةٍ […]

إنما همتي غزال وصهباء كالذهب

إِنَّما هِمَّتي غَزا لٌ وَصَهباءُ كَالذَهَب إِنَّما العَيشُ يا أَخي حُبُّ خِشفٌ مِنَ العَرَب فَإِذا ما جَمَعتَهُ فَهُوَ الدينُ وَالحَسَب […]

ساع بكأس إلى ناش على طربي

ساعٍ بِكَأسٍ إِلى ناشٍ عَلى طَرَبي كِلاهُما عَجَبٌ في مَنظَرٍ عَجَبِ قامَت تُريني وَأَمرُ اللَيلِ مُجتَمِعٌ صُبحاً تَوَلَّدَ بَينَ الماءِ […]

يا كاتبا كتب الغداة يسبني

يا كاتِباً كَتَبَ الغَداةَ يَسُبُّني مَن ذا يُطيقُ بَراعَةَ الكُتّابِ لَم يَرضَ بِالإِعجامِ حينَ كَتَبتُهُ حَتّى شَكَلتُ عَلَيهِ بِالإِعرابِ أَخَشيتَ […]

شبيه بالقضيب وبالكثيب

شَبيهٌ بِالقَضيبِ وَبِالكَثيبِ غَريبُ الحُسنِ في قَدٍّ غَريبِ بَعيدٌ إِن نَظَرتَ إِلَيهِ يَوماً رَجِعتَ وَأَنتَ ذو أَجَلٍ قَريبِ تَرى لِلصَمتِ […]

ما غضبي من شتم أحبابي

ما غَضَبي مِن شَتمِ أَحبابي أَعظَمُ مِن شَتمِهِمُ ما بي لَو قُستُ بِالشَمِّ بَلائي بِهِم زادَ فَأَفنى حَسبَ حُسّابي يا […]

إني لما سمت لركاب

إِنّي لِما سُمتَ لَرَكّابُ وَلِلَّذي تَمزُجُ شَرّابُ لا عائِفاً شَيئاً وَلَو شيبَ لي مِن يَدِكَ العَلقَمُ وَالصابُ ما حَطَّكَ الواشونَ […]

ما هوى إلا له سبب

ما هَوىً إِلّا لَهُ سَبَبُ يَبتَدي مِنهُ وَيَنشَعِبُ فَتَنَت قَلبي مُحَجَّبَةٌ وَجهُها بِالحُسنِ مُنتَقِبُ حَلِيَت وَالحُسنُ تَأخُذُهُ تَنتَقي مِنهُ وَتَنتَخِبُ […]

أعتل بالماء فأدعو به

أَعتَلُّ بِالماءِ فَأَدعو بِهِ لَعَلَّها تَنزِلُ بِالماءِ وَيَعلَمُ اللَهُ عَلى عَرشِهِ ما طِبِّيَ الماءُ وَلا دائي إِلّا لِما أَلقى بِإِنسانَةٍ […]