الشعر العربي

قصائد بالعربية

لولا معاني السحر من لحظاتها

لولا معاني السحر من لحظاتِها

ما طال تردادِي إلى أبياتها

ولما وقفتُ على الديارِ منادياً

قلبي المتيمَ من ورا حجراتها

دارٌ عرفتُ الوجدَ منذُ أتيتها

زمنَ الوصال فليتني لم آتها

حيثُ الظبا وكواعبٌ وحدائقٌ

أنَّى التفتُّ رتعتُ في جناتها

والرَّاح هاديةُ السرور إلى الحشَا

مثل الكواكب في أكفِّ سقاتها

لا أنظم الأحزان في أيَّامها

أو ما ترى كسرى على كاساتها

كم ليلةٍ عاطيت صورته طِلاً

كادتْ تحركُ معطفيه بذاتها

فلئن بكيت فإنَّ هذا الدمعَ من

ذاك الحبابِ يفيضُ من جنباتها

مالي وما للهوِ بعد مفارِقٍ

قد نفّرت غِربانها ببزاتها

والشيب في فودي يخطُّ أهلةً

معنى المنونِ يلوح في نوناتها

سقياً لروضاتِ الشباب وإن جنت

هذي الشجونُ على قلوبِ جُناتها

ولدولةِ الملكِ المؤيدِ إنَّها

جمعت فنونَ المدحِ بعدَ شتاتها

ملكٌ ليمناه عوائدُ أنعُمٍ

ألفتْ نحاةُ الجود فيضَ صِلاتها

ما قال إلاَّ في مبادرَة العطا

وتناولِ الأمداح هاكَ وهاتها

شدَّت لساحته الرحالُ ففعلها

يقضي بنصرِ الحرف نحوَ جهاتها

أكرم بساحته التي لا صَدْحَ من

وُرق الثنا إلاَّ على روْضاتها

غذِيَ الرجاءَ نباتُها فانْظر لمن

وشَّاه من مدحٍ فمُ ابنِ نباتها

واهْرع إلى الشخصِ الذي قد ألفت

كلّ القلوبِ له على رغباتها

وإذا الفتى اجْتذب القلوب سعت إلى

دينار راحتهِ خُطَى حبَّاتها

وإذا حُلى الملكِ المؤيدِ أشرقت

فاخْشع لما تمليهِ من آياتها

شرفٌ مثالُ النجمِ دون مثالهِ

وَلُهاً يضيعُ الغيث في قطراتها

لم يكف أن جلَّى الخطوب عن الورى

حتَّى جلا بعلومه ظلماتها

لله فيهِ سريرةٌ مكنونةٌ

فصفاتها الإعياء دون صفاتها

لا تطلبنَّ من القرائح حصرَ ما

أفضى إليه وَعدِّ عن إعناتِها

ركعتْ لذكراهُ الحروف فلن تكدْ

تتبيَّنُ الألفاتُ من دالاتها

وتقشَّعت أنواءُ كلّ غمامةٍ

وهباتُه تجرِي على عاداتها

يا ابنَ الملوكِ الناشرين لبيتهم

سِيراً تبيّضُ من وجوهِ رُواتها

مُتَّ الفقيرَ إلى يديك بمنةٍ

إذ كان صنع الجودِ من لذَّاتها

وصَبتْ إلى لقياك غير ملولةٍ

نفسٌ رأت جدواك أصلَ حياتها

لا نعتب الأيَّامَ كيفَ تقلَّبت

بالقاطنينَ وأنتَ من حسناتها


لولا معاني السحر من لحظاتها - ابن نباته المصري