الشعر العربي

قصائد بالعربية


غصن بأوراق الغلائل يخطر

غصنٌ بأوراق الغلائل يخطر

وسوى هواه بمهجتي لا يخطر

يسقى بماء شبابه ومدامعي

فبحسنه وبحزن قلبي يثمر

في حسن يوسف في شمائله وفي

مدح ابن يعقوب القرائح تشعر

علاّمة الدنيا وكافي ملكها

فالسر يحفظ والفضائل تشهر

لا عيب فيه سوى ندى مستعبدٍ

رِقّ المديح وأنه لمحرر

لي من نداه عادةٌ قد أخرت

عني وتأخير الندى لا يؤثر

فترادفت عندي الهموم وربما

يرجى لها فرجٌ لديه وأكثر

غصون الحمى إن الفؤاد لطائر

إليكم وأني كامل الحب وافر

وُصفت بأوصاف القريض لشقوتي

فلا غَرْوَ إن دارت عليّ الدوائر

أهيم بكم في كل وادٍ من الأسى

على أنني لابنِ الخليفة شاعر

أمير بني فضل الإله وكلهم

بأقلامه والسيف ناهٍ وآمر

مقيمٌ على مغنى دمشق وظله

لآمالنا في الشرق والغرب ساتر

كذا أبداً يا ابن السيادة والتقى

لنا قوةٌ مهما نراك وناصر

ويروي أحاديث الثناءِ صحيحةً

عطاءٌ لنا من راحتيك وجابر

1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (1 votes, average: 5.00 out of 5)

غصن بأوراق الغلائل يخطر - ابن نباته المصري