الشعر العربي

قصائد بالعربية


هي دولة موصولة الإقبال

هي دولةٌ موصولةُ الإقبالِ

محفوظةٌ بترادُفِ الإجلالِ

طلعتْ عليها للسعود طوالعٌ

وصلتْ ضياءَ أواخرٍ بأوالي

وازدادتِ الدنيا جمالاً باهراً

ببهائها المتضاعفِ المُتوالي

أوَ ما ترى حُسْنَ الزمانِ وبشرَهُ

في زُهْرِ أيامٍ وعشرِ ليالِ

والعصرُ من إشراقِ دولةِ ياسرٍ

متشعشع الغَدواتِ والآصالِ

شمِلَتْه من مُلْكِ السعيدِ سعادةٌ

وصلتْ جمالاً باهراً بجمالِ

مَنْ طالَ أبناءَ الزمان بهمّةٍ

شرُفَتْ عن النَظراءِ والأمثالِ

واختالتِ العلياءُ منهُ بأوحدٍ

في الجودِ ليس بمُعجَبٍ مختالِ

وسِعَ الأنامَ بأنعُمٍ لو أنها

ديمٌ لأعوزَ موضعُ الإمحالِ

وأقامَ بنيانَ الفَخارِ مشيَّداً

ما بينَ بِيضِ ظُبىً وسُمرِ عَوال

وأبانَ عن سعيٍ شريفٍ ناظمٍ

منهُ عقودَ مآثرٍ ومَعالِ

وأفاضَ في أبنائه من نُورِه

ما شفّ عن إشراقِه المُتلالي

واختارَ أسرارَ الفَخارِ بأسرةٍ

لمُفضَّلِ بن الياسرِ بن بلالِ

للبابِ منصبِه الزكيّ ونجلِه

وشبيهِه في الفضلِ والأفعالِ

من أشرقتْ للمجدِ منه شواهدٌ

غنيَ العِيانُ بها عن استِدلالِ

وتهللتْ صفحاتُ غُرّةِ وجهِه

عن بِشْره في ساعة الإهلالِ

يَفِعُ الصِبا كهلُ الرَجاحةِ والحِجى

متفرعٌ أعلى الفَخارِ العالي

يبدو السعيدُ كأنه في أفْقِه

بدرٌ يقارَنُ منه نورُ هلالِ

ما استكملَ العشْرَ السنينَ وقد غَدا

مستكمِلاً غاياتِ كلِّ كمالِ

متفنّن في النحوِ بين عواملٍ الإ

عرابِ والأسماءِ والأفعالِ

ومحقّقٌ علمَ الفصيحِ بخاطرٍ

متصورٌ لغوامضِ الأشكالِ

حسنُ الخطابةِ والكتابةِ بارعٌ

في حُسنِ خطٍّ وارتجالِ مَقالِ

فكأنما سلبَ المفضَّلَ علمَهُ

وسبا خليلَ النحوِ حُسْنَ خِلال

عُنيَ الخطيبُ به عنايةَ مُخلِصٍ

وأبانَ خدمةَ ناصحٍ مُتوالِ

وأعانَهُ فيه ذكاءٌ مُفرطٌ

متوقدٌ كالنارِ في الإشعالِ

ولئنْ أجادَ وجدّ في تهذيبِه

متخلّياً فيهِ عن الأشغالِ

فليظفرنّ من السعيدِ بأنعمٍ

تَتْرى وجودٍ فائضٍ ونَوالِ

ويفوزُ منه بالمكافأةِ التي

تُزْري بصوْبِ العارضِ الهطّالِ

وينالُ أشرفَ رفعةٍ في رفعةٍ

يقضي بها الرأي الشريفُ العالي

فليَسْعَدِ الشيخُ السعيدُ ممتّعاً

من نَسْلِهِ بالسادةِ الأبطالِ

وليبْقَ في ظلّ السعادةِ بالغاً

مما يُحبُّ نهايةَ الآمالِ

1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (2 votes, average: 3.00 out of 5)

هي دولة موصولة الإقبال - ابن قلاقس