الشعر العربي

قصائد بالعربية

أكوكب بشر من جبينك لائح

أكوكبُ بِشرٍ من جَبينكَ لائحُ

وصيّبُ يُسْرٍ من يمينكَ سائحُ

وإلا فما ذا البرقُ والغيمُ مقشِعٌ

وهذا النّوالُ السّكْبُ والجوّ واضحُ

لقد علمَ الأقوامُ شرقاً ومغرِباً

سواءٌ قريبُ الدارِ منهم ونازح

بأنك أهلٌ للسؤالِ مهذّبُ ال

فِعالِ مُبيدٌ للنوال مُسامِحُ

فما انتسبتْ إلا إليك مفاخرٌ

ولا حسُنَتْ إلا عليك مدائحُ

لك الله ما أنداكَ والغيثُ باخِلٌ

وأبهاكَ مرأىً والوجوهُ كوالِحُ

وأوفاك عهداً والحُقوق مُضاعةٌ

وأمضاكَ عزماً والخُطوبُ فوادِحُ

رعاك الذي أرعاكَ كلَّ فضيلةٍ

تغنّتْ بها وُرْقُ القريضِ الصّوادِحُ

شددْتَ يدي بالجاهِ فهي قويّةٌ

وشدْتَ مَناري بالعطا فهو طامِحُ

وأنقذَتَني من حبسِ فقرٍ تجرّدَتْ

على عاتِقي منه رِقاقٌ صفائحُ

ولي حاجةٌ حلّتْ وضامنُ نُجْحِها

لقلبي برقٌ من مُحيّاكَ لامِحُ

دعاني إليها أني أكتسي بها

سناً عمِيَتْ منه الغوادي الرّوائحُ

وما أنا ممّنْ يرتضي الشِّعرَ مكسباً

فخاسِرُه لا شك من هو رابِحُ

ولي ماءُ وجهٍ صُنْتُه بقناعةٍ

تُجاهِدُ عنه جُهدَها وتُكافحُ

ولكن رأيتُ النّظْمَ منك فريضةً

فقامتْ به خوفَ العِتابِ القرائحُ

إذا لم يصُغْ في مُرتقى المُلكِ خاطري

مديحاً فلا ضُمّتْ عليه الجوارحُ

فعِشْ يا جمالَ المُلكِ في ظلِّ نعمةٍ

به غُصَّ ما دامت عدوٌ وكاشحُ

1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (1 votes, average: 5.00 out of 5)

أكوكب بشر من جبينك لائح - ابن قلاقس