الشعر العربي

قصائد بالعربية

بكر الخليط إلى اللعين يعوده

بَكرَ الخَليطُ إِلى اللَعينِ يَعودُهُ إِذ باتَ مِن حُمّى الأَكُفِّ نَهيكا فَرَآهُ مَنتوفَ السِبالِ مُذَمَّمَ ال آباءِ مَصفوعَ القَذالِ مَبيكا […]

لما رأى الجامع أمواله

لَمّا رَأى الجامِعُ أَموالَهُ مَأكولَةً ما بَينَ نُوّابِهِ جُنَّ فَمِن خَوفٍ عَلَيهِ غَدا مُسلسلاً مِن كُلِّ أَبوابِهِ وَكَيفَ لا تَعتادُهُ […]

ما سر سكان الحمى بمذاع

ما سِرُّ سُكانِ الحِمى بِمُذاعِ عِندي وَلا عَهدُ الهَوى بِمضاعِ أَينَ الحِمى مِنّي سَقى اللَهُ الحِمى رَيّاً وَكانَ لَهُ الحَفيظَ […]

نال معالي عمرا

نالَ مَعالي عُمرا فَغاصَ في بَحرِ حرا وَغابَ في غابِ اِستِهِ جَميعُهُ فَلَم يُرا وَحادَ عَن خِلَّتِهِ في نَيلِ سِتِ […]

أجدك ما تزال بك الرواحل

أَجِدكَ ما تَزالُ بِكَ الرَواحِل تَنَقَّلُ في الهَواجِرِ وَالهَواجِل إِذا أَمسَيتَ في بَلَدٍ غَريباً تَرومُ إِقامَةً أَصبَحتَ راحِل كَأَنَّكَ في […]

ولا بد أن أسعى لأفضل رتبة

وَلا بُدَّ أَن أَسعى لِأَفضَلِ رُتبَةٍ وَأَحمِيَ عَن عَيني لَذيذَ مَنامي وَأَقتَحِمَ الأَمرَ الجَسيمَ بِحَيثُ أَن أَرى المَوتَ خَلفي تارَةً […]

لقبوه الحرا بدبس وقد

لَقَّبوهُ الحرا بِدبسٍ وَقَد ما نوا وَرَبِّ العِبادِ ما فيهِ دبسُ وَأَخوهُ الحرا بِزَيتٍ وَلا زَيـ ـتَ فَكُلُّ الأَلقابِ زورٌ […]

وتركية الأنساب طوراً أحبها

وَتركِيةِ الأَنسابِ طوراً أُحِبُّها فَأكرمُ مَثواها وَأُعنَى بِبِرِّها أُواصِلُها حَتّي إِذا ما مَلِلتُها رَأَيتُ لَذيذَ العيشِ في طولِ هَجرِها خَلفتُ […]

أهل العلوم أحاجيكم بواردة

أَهلَ العُلومِ أُحاجيكُم بِوارِدَةٍ لا تَرتَوي ذات إِبطاءٍ عَلى عَجَلَه إِذا اِستَوى بَينَ رِجلَيها اِمرُؤٌ نَطَقَت بِمُزعِجاتٍ مِنَ الأَصواتِ مُتَّصِلَه […]

تحية مشتاق بعيد مزاره

تَحِيَّةُ مُشتاقٍ بَعيدٍ مزارُهُ أَبى شَوقُهُ أَن يَستَقِرَّ قَرارُهُ إِذا نَفحَةٌ مَرَّت بِهِ قاهِرِيَّةٌ ذَكَت في الحَشا بَينَ الجَوانِحِ نارُهُ […]

يا معشر الناس حالي بينكم عجب

يا مَعشَرَ الناسِ حالي بَينَكُم عَجَبٌ وَلَيسَ لي بَينَكُم يا قَومُ أَنصارُ هَذا اِبنُ كامِل قَد أَودَعتُهُ ذَهباً صُيّابَةً ما […]

ومملوكة أنسابها فارسية

وَمَملوكَةٍ أَنسابُها فارِسِيَّةٌ لَها لينُ مَولىً تَحتَ قُوَّةِ والي عَلَيها جَلابيبٌ يَروقُكَ وَشيُها كَأَن قَد وَشَتها حِميَرٌ بِأَزالِ تَحِنُّ لِفُقدانِ […]

ما لي أرى المرء اللعين قد اختفى

ما لي أَرى المَرءَ اللَعينَ قَدِ اِختَفى هذي جِناياتُ الأُيودِ عَلى القَفا وَسمَت تَواسيمُ الحَبيبِ جَبينَهُ وَالصَفعُ خَيرٌ لِلمُحِبِّ مِنَ […]

قد زارني من بني الأتراك مختفياً

قَد زارَني مِن بَني الأَتراكِ مُختَفِياً ظَبيٌ عَلى غَيرِ ميعادٍ لَهُ سَلَفا يهزُّ مِن قَدِّهِ رُمحاً عَلى نَقَوَي رَملٍ يَنوءُ […]

أرى شأنيك شأنهما انبجاس

أَرى شَأنَيكَ شَأنهُما اِنبِجاسُ تَجَنَّبَ مُقلَتَيكَ لَهُ النُعاسُ تُداوي داءَ شَوقِكَ بِالأَماني فَيُدرِكُهُ مِنَ اليَأسِ اِنتِكاسُ أَحِنُّ وَمِن وَراءِ النَهرِ […]

صعد الدين يستغيث إلى الله

صَعِدَ الدينُ يَستَغيثُ إِلى اللَـ ـهِ وَقالَ الأَنامُ قَد ظَلَموني يَتَسَمَّونَ بي وَحَقِّكَ لا أَعـ ـرِفُ شَخصاً مِنهُم وَلا يَعرِفوني […]

لا يخدعنك صحة ويسار

لا يَخدَعَنَّكَ صِحَّةٌ وَيَسارُ ما لا يَدومُ عَلَيكَ فَهوَ مُعارُ يَغشى الفَتى حُبَّ الحَياةِ وَزينَةَ الـ ـدُنيا وَيَنسى ما إِلَيهِ […]

لا غرو أن أصبح المؤيد

لا غَروَ أَن أَصبَحَ المُؤَيَّدُ بَيـ ـنَ الناسِ صَبّاً مُوَلَّهاً بِعُمَر سلمانُ بَيتِ العَميدِ يَعذُرُ في الـ ـسوءِ وَإِن أَحسَنوا […]

ألا ليت شعري هل تبيت مغذة

أَلا لَيتَ شِعري هَل تَبيتُ مُغِذَّةً ركابِيَ ما بَينَ النَعائِمِ وَالنسرِ تُجاذِبُ ما بَينَ المَناظِرِ ناظِراً مُريعاً وَتَتلو مَغرِبَ الطائِرِ […]

أبعد مقامي في دباوند أبتغي

أَبعدَ مُقامي في دَباوَندِ أَبتَغي دِمَشقَ لَقَد حاوَلتُ عَنقاءَ مُغرِبِ وَما قَبَضَت كَفُّ الخَضيبِ عَلى يَدي وَلا حَطَّ فَوقَ الطائِرِ […]