الشعر العربي

قصائد بالعربية

أطاعتك الذوابل والشفار

أَطاعَتكَ الذوابلُ وَالشِفارُ وَلَبّى أَمرَك الفَلكُ المُدارُ بِبُشرى مِثلَما اِبتَهَجَت رِياضٌ وَسَعدٍ مِثلَما وَضحَ النَهارُ وَفَتحٍ مِثلَما اِنفَتَحَت كمامٌ وَشُقَّت […]

العلم يكسو الحلل الفاخرة

العلم يَكسو الحُلل الفاخِرَة وَالعلم يُحيي الأَعظم الناخِرَه كَم ذَنبٍ أَصبَح رَأساً بِهِ وَمِذنَبٍ أَبحرُه زاخِرَه ما شَرَفُ النسبة إِلّا […]

يا راكضاً في طلاب دنيا

يا راكِضاً في طِلابِ دُنيا لَيسَ لِمَن تَصرع اِنتِعاشُ تَنَحَّ يا عُرضَةً لِرامٍ أَسهُمُه بِالرَدى تُراشُ لَم تَخشَ ناراً هَوى […]

أيها المغتر بالزمن

أَيُّها المُغتَرُّ بِالزَمَن في هَواه خالِعَ الرَسَنِ حبُّك الدُنيا وَزينَتها فتنَةٌ عَمَّتك بِالفِتَنِ ظَلتَ وَالحالاتُ شاهِدة عاكِفاً مِنها عَلى وَشنِ […]

مها القفر لا دمية المرمر

مَها القَفر لا دُميَةُ المَرمَر وَفي العُرب لا في بَني الأَصفَرِ بِنَفسي يَعافِيرُ تِلكَ الخِيام وَمَسرَحُها في النَقا الأَعفرِ مَلاعِبُ […]

أغار على الصب من أنبه

أَغار عَلى الصَبّ من أَنَّبَه هُوَ الحُبُّ من يُطفِه أَلهَبَه نَأَى القَلبُ عَنّي وَشَوقي مَعي فَلِلَّه أَمرِيَ ما أَعجَبَه يَحِنُّ […]

يا مهدي الرشأ الذي ألحاظه

يا مُهدِيَ الرَشأ الَّذي ألحاظُه تَركت فُؤادي نُصبَ تِلكَ الأَسهمِ رَيحانَة كُلُّ المُنى في شَمِّها لَولا المُهيمنُ وَاِجتِنابُ المَحرمِ ما […]

ولا تنسب إلى كبر فهذا

وَلا تُنسَب إِلى كِبر فَهَذا أَبوك الترب يَخفِضُك اِنتِسابا وَلا تَصحَب أَخا كِبرٍ وَقدِّم عَلى النَفس الأَعادِيَ وَالصِحابا وَلا تُحبِب […]

هم نظروا لواحظها فهاموا

هُم نظروا لواحظَها فهاموا وتشرَبُ عقلَ شاربها المُدامُ يخافُ الناس مقلتَها سواها أيذعرُ قلبَ حامِله الحُسامُ سما طرفي إليها وهوَ […]

الله حسبك والسبع الحواميم

اللَهُ حسبُك والسَبعُ الحَوامِيمُ تحوي بها سبعةً هي الأَقاليمُ سبع المثاني التي لِلّه قُمتَ بها عليك من سرِّها معنى وتقديمُ […]

هذا فؤادي أحصدته الأسهم

هَذا فُؤادي أَحصدته الأَسهم مَن ذا يَرى تِلكَ الجُفون وَيَسلَمُ يا غُرَّةً حكم الجَمالُ لَها عَلى شَمس الضُحى وَأَصابَ فيما […]

مشت كالغصن يثنيه النسيم

مَشت كالغُصن يَثنِيه النسيمُ ويعدُوه النسيم فيستقيمُ لها رِدفٌ تعلّق في لطيفٍ وذاك الردفُ لي ولها ظلومُ يعذّبني إذا فكّرتُ […]

فؤاده بضياء العلم منشرح

فُؤاده بِضِياء العلم مُنشَرح وَوَجهُهُ بِجَمال النور موسومُ وَكَفّه بَطنُها بِالخَير مُنهَمر وَظَهرُها لِعُهود اللَهِ مَلثومُ وَالعلم قِيمتُهُ وَالحلم شِيمتُه […]