الشعر العربي

قصائد بالعربية

يا سعد راح الوفى واهل وراح الجميل

يا سعد راح الوفى واُهلٌ وراح الجميل

وراح ذا القوم لي كانوا هداة السبيل

وذي بهم يصلح الفاسد ويشفي العليل

رجال كانوا هم العدة لحمل الثقيل

على الهدى والندى والخير كانوا دليل

كالظل والبارد الصافي بحر المقيل

وكان فيهم غني المعدم وعز الذليل

وفيهم الغوث للملهوف والمستقيل

صاروا إلى اللَه نعم الرب نعم الوكيل

فليس في الناس بعد القوم منهم دليل

للَه للَه من عبرة ودمعة تسيل

ومن تحسر عليهم ليس يشفى غليل

ولا يرد الذي قد فات حزن عويل

والصبر أبقى وأتقى للإله الجليل

وإن تقل كيف حال النزلة والتنزيل

وكيف حال المرابع والربى والمسيل

بعد الذي قد تفانوا جيلاً بعد جيل

فما بقي شيء ولكن ستر رب جميل

وظننا فيه سبحانه وأملنا طويل

نرجوه يرحم ويغفر كل ذنب ثقيل

ويجبر الكسر فهو المرتجي والكفيل

والمحسن المنعم المفضل ومعطي الجزيل

تمت وصلوا على المختار هادي السبيل

والآل والصحب في غدواتها والأصيل


يا سعد راح الوفى واهل وراح الجميل - ابن علوي الحداد