الشعر العربي

قصائد بالعربية

أدر ذكر سلمى وذكر سعاد

أدر ذكر سلمى وذكر سعاد

على مسمعي عل يصفو الفؤاد

ويهدأ وتسكن أشجانه

فإن به مثل ورى الزناد

إذا ذكر الصب عيشاً مضى

بحي الأحبة في خير واد

بكاه بدمع يروي الخدود

كما يروي الأرض صوب العهاد

وهاجت بأحشائه لوعة

لها زفرات تكاد تكاد

وإني لأبقى على مهجتي

إذا جدبي الوجد خوف النفاد

تسل وما ثم من سلوة

ولست بناسي عهود الوداد

ولا معشراً كان من أسرتي

وقومي هم المبتغى المراد

تفانوا جميعاً وأفردت في

أناس وخلف كثير الفساد

قليل الرشاد جماهيرهم

عبيد الحطان نساة المعاد

فلا مرحباً ولا سهلاً بهم

وأهلاً وسهلاً بحزب الرشاد

فيا سعد إن كنت لي مسعداً

فهيا وهيا نطوف البلاد

لتسآلنا وبأقدامنا

على السادة الغرفا لشوق زاد

فإن قد ظفرنا بمطلوبنا

ففضل من اللَه رب العباد

وإن قد فقدنا فحال الزمان

زمان البلايا كثير النكاد

علىأن منهم بقايا قليل

ولكنهم تحت ستر الجواد

على وفق ما قال خير الورى

وقال الوصي إما السداد

فيا رب يا ربنا كن لنا

فإنك خير ولي وهاد

واختم بخير وحسن اليقين

وحب اللقا خير ما يستفاد

وصلى وسلم على أحمد

نبي الهدى كلما غصن ماد

ودر الغمام وهب النسيم

وغنى الحمام وزمزم حاد

1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (2 votes, average: 5.00 out of 5)

أدر ذكر سلمى وذكر سعاد - ابن علوي الحداد