الشعر العربي

قصائد بالعربية

أقاموا بالمواخير

أَقاموا بالمواخير

مطابيعاً مَساخيرْ

مساميحاً على الفقر

إِذا ضنَّ المَياسيرْ

مَكاسيراً وإِن كانُوا

أَكَاسِيرَ التَّعَاذِير

إِذا ما استتر الناسُ

فما القومُ مساتيرْ

وإِمَّا غارت الخيلُ

فما القومُ مغَاويرْ

وفي تعليقهم مِلْحٌ

وفي الملْحِ أَبازيرْ

فما أَنضجَ تعليقاً

تهم من غير تَخْمِيرْ

يحثُّون خبولَ اللَّهْ

وِ منها بالأَشَابِيرْ

ولا يَدْرُون ما ملك

وسلطانٌ وتدبيرْ

ولاهم في نفير النا

س تلقاهم ولا العيرْ

ولا يدرون ما يُجْري

على الخَلْقِ المقاديرْ

ولا يلْقَون من يلقو

ن منهم بالمعاذِيرْ

ولا يدرون ما الكتبُ

وتصنيف المساطِيْرْ

ولا الشِّعْرُ بميزانِ

ولا النحوُ بتَحْريرْ

وإِن أَعوزهم نُقْلٌ

فأَعراضُ المشاهيرْ

ويستغنون بالأَعْشَا

بِ عن تلكَ الأَزاهِيرْ

وبالبقلِ عن الورد

وبالقُرْطِ عن الخِيرْ

عراةٌ وثيابُ القو

م حيطانُ الدَّساكيرْ

فقد شقُّوا بها القُمْصَ

وقد باعوا البَقَايير

تراهم أَبدَ الدَّهر

سُكَارَى أَو مَخَامير

فعالَو أَوهم واللـ

ـه أَكياسٌ نَخَارِير

وفيهم أَحورُ الطرفِ

بِقَلْبي منه تحييرْ

ولولاه لما قرَّطْـ

ـت سكَّانَ المواخيرْ

تعلقت به غِرّاً

وما في الغِرِّ تَغْرِيرْ

سباني أَنَّهُ يمزِ

جُ تأْنيثاً بتذكير

فمن أُسْد الشَّرى أَضْحَى

ومن حِوُر المقاصيرْ

وعِطْفٌ فيه تفتيت

وجَفْنٌ فيه تفتيرْ

ونَشْرٌ للبساتين

وخُضْرٌ للزَّنابيرْ

ودَلٌّ لا بتصنيعٍ

وحسنٌ لا بتزويرْ

وفي مبسمه العذبِ

من الغُصْنِ نَواوِيرْ

وفي مِعصمه العَبْلِ

من الرَّاح أَساويرْ

وقد برَّح بالعُشَّا

قِ تعقيدٌ وتعْسِيرْ

فقد ضجُّوا من الغَيْظ

وقد شَدُّوا الزنانيرْ

أَلا يا عاذِلِي فيهِ

سكبْتَ الماءَ في الجِيرْ

وقد قابلتُ تقليلـ

ـك من عشقي بتكثيرْ

أَنا باقٍ على العهدِ

وغيري فيه تَغْييرْ

وما الصَّفْوُ سِوَى العِشْق

وكل العيش تكديرْ

ولي فيه أَحاديثٌ

ولي فيه أَخَابِيرْ

وقد أَفنى الدنانير

وجوهٌ كالدَّنانيرْ


أقاموا بالمواخير - ابن سناء الملك