الشعر العربي

قصائد بالعربية

يا أبا يعزى يا معز الناس

يَا أَبَا يَعْزَى يَا مُعِزَّ النَّاسِ

يَا مُذِيباً لِبَاتِرَاتِ الْبَاسِ

قَدْ حَثَثْنَا الرَّحِيلَ مِنْ أَرْضِ فَاسِ

نَرْتَجِي مِنْكَ عَاطِرَ الأَنْفَاسِ

فَأَفَاضَ الإِكْرَامَ فَيْضَ بِحَارٍ

نَجْلُكَ الْمُتْرَتَضَى أَبُو الْعَبَّاسِ

الْهُمَامُ الذِي يُرَى بَيْنَ عَيْنَيْ

هِ سُطُوعُ السَّنَا كَمَا النِّبْرَاسِ

صَابِرٌ لِلْوُفُودِ مِثْلُ أَبِيهِ

سَيِّدِي صَابِرٍسَنَا الأَغْلاَسِ

فَاخْصُصْنْهُ بِسِرِّكُمْ إِنَّهُ أَوْ

لَى بِذَلِكُمْ مِنْ جَمِيعِ النَّاسِ

قَدْ أَحَلَّتْ جَمِيعَنَا دَارُ سُكْنَا

هُ ذَرَاهَا وَلَمْ يَكُنْ بِالنَّاسِ

وَحَبَانَا مِنْ أُنْسِهِ بِالأَمَانِي

فَالآنَ مِنَّا الذِي هُوَ قَاسِ

وَأَتَانَا مِنْ أَجْلِكُمْ كُلُّ خَيْرٍ

وَسَقَانَا مِنْ بِرِّهِ كُلَّ كَاسِ

فَأَدَرُّوا عَلَيْهِ سُحْبَ نَدَاكُمْ

إِنَّهُ الْمُطْعِمُ الْمُنِيلُ الْكَاسِي

وَجَزَاكَ الإِلَهُ عَنَّا أَمَوْلاَ

يَ جِنَانَ الْعُلاَ خَيْرَ مُوَاسِ

فَبِحَقِّهِ عِنْدَكُمْ يَا مَلاَذِي

يَحْتَمِي عِرْضُنَا مِنَ الأَدْنَاسِ

وَنُوَقَّى مَكَائِدَ الْْخَنَّاسِ

وَنَرْقَى بِالرَّغْمِ مِنْ أَرْجَاسِ

وَبِقُرْبِهِ مِنْكُمْ وَهْوَ إِمْرٌ

لاَ تَكُنْ عَنْ مَطَالِبِي ذَا تَنَاسِ

وَارْوِ حَرَّ إِعْسَارِنَا بِنَدَاكُمْ

إِنَّهُ مُبْرِئِي مِنَ الإِفْلاَسِ

وَعَلَيْكَ السَّلاَمُ يَا خَيْرَ آسٍ

مُخْجِلٌ نَشْرُهُ نَوَاسِمَ آسِ


يا أبا يعزى يا معز الناس - ابن زاكور