الشعر العربي

قصائد بالعربية

إلهي إن كانت فعالي لا ترضي

إِلَهِي إِنْ كَانَتْ فِعَالِيَ لاَ تُرْضِي

فَحِلْمُكَ يَا مَوْلاَيَ بِالْعَفْوِ قَدْ يَقْضِي

لَكَ الْخَيْرُ كُلَّ الْخَيْرِ أَنْتَ مُنْيلُهُ

وَلاَ خَيْرَ إِلاَّ مَا لِعَفْوِكَ قَدْ يُفْضِي

إِلَهِي أَعْتَقْتَ الْمَسَاجِدَ مِنَّةً

مِنَ النَّارِ وَهْيَ الْبَعْضُ مِنْ مُلْكِكَ الْمَحْضِ

وَفِيمَا بِهِ أَرْسَلْتَ أَكْرَمَ مُرْسَلٍ

يُنَجَّزُ عِتْقُ الْكُلِّ مِنْ مُعْتِقِ الْبَعْضِ


إلهي إن كانت فعالي لا ترضي - ابن زاكور