الشعر العربي

قصائد بالعربية

ليس لي من بعدهم جلد

ليس لي من بعدهم جلد

بان عنّى الصبر مذ بعدوا

وتجافاني الكرى فغدا

جفن عيني إلفه السهد

جيرني عودوا لمكتئبٍ

شفّهُ التبريح والكمد

وآرحموا من في محبتكم

قد جفاه الأهل والولد

عاذلي في من أحبّ أفق

لا تردني فوق ما أجد

إن قلبي لا يغيّرهُ

عن ودادي فيهم الأبد

متلفي روحي صدودكم

قاتلي داركم صددُ

وقتيل في محبّتكم

ماله بين الورى قودُ

يا ابنة الأتراك فيك لنا ال

حسن مجموع ومنفردُ

لك ثفر لؤلؤُ نظم

وحديث لؤلؤ بدد

ولحاظ حشوها كحل

ولها من سحرها عقد

بنت حتّى صرت من ولهٍ

لم يرق لي في الدنا أحد

كيف لي بالقرب منك وقد

جدّ في تفريقنا البعد

فلدمعي بالأسى صبب

ولناري بالجوى صعد

قد نات روحي مودّعة

سوق ينأى بعدها الجسد

يا قصارى منتهى أملي

لك منّي القلب والكبد

وضميري أنت تعرفهُ

لك لا يلوي به أحد

ليت عيني إن رأت أحدا

غيركم أودى بها الرمد

بحت بالمخفيّ منك إذا

كتم العشاق أو حجدوا

إن قلبي فيك يقلقهُ

إن تغنّى طائر عزد

لك ودّي ما أقام حرى

والبرايا أحمداً حمدوا

ملك جلى الورى كرما

في العطايا وهو متلد

فإذا ما شئت طلعته

خلت أن الشمس تنقد

فخرت أسد الشرى شرفا

واسمه بين الورى الأسد

فالظبا أعداؤُه وردت

والورى أموالهُ وردوا

يقصد الأبطال يهلكهم

من عداه والقفا قصد

لا يخى من مضاربه

يلب في الروع أمجد

بيد ليست تماثلها

في جميع المكرمات يد

فهو في النعماء ذو عجل

وهو في البأساء مقتصد

خذ عروسا ظلت أصنفها

في الدجى والناس قد هجدوا

كملت في ساعة قسماً

صادقا أو ينقص العدد

إذ يروق السمع منشدها

يترامى نحوها الحسد

وابق في عزّ وطول مدى

يرتضيك الواحد الصمد


ليس لي من بعدهم جلد - ابن دنينير