الشعر العربي

قصائد بالعربية


عم الندى وتواتر الإنعام

عمّ الندى وتواتر الإنعام

والجود لما وطد الإسلام

وافتر ثغر المكرمات وأشرقت

من بعد ظلمتها بك الأيّام

يا ابن النبي وخير من عذقت به ال

آمال أو لجأت به الأقوام

لو أن بيت الله ينطق لم تزل

منه إليك تحيّة وسلام

أو كانت الأقدار تسعى ما انثنى

إلا إليك من القضاء زمام

بكم اهتدى هذا الأنام ودينكم

نطقت به من قبله الأحكام

أنتم ثقات الله في تفضيلكم

يا سين والفرقانُ والأنعامُ

فقديمكم يتلوه فضل حديثكم

في المكرمات فتستوى الأقدام

شكراً لدهرٍ خصّني بلقائكم

إذ عمّني التبجيل والإعظام

ولقد حللت من العلاء بمنزل

ما حلّه في سعده بهرام

ولقد شكرت صنيع دهري عالما

إن الزمان له عليّ ذمام

إني عجبت وجودكم عم الورى

كيف اغتدى في حالي الإعدام

ويسوؤني نظر اللئام وإنما

نظر اللئام على الكرام حرام

أكرمتني ولأنت خير مؤمّل

من شأنه الإحسانُ والإكرام

مولايَ محي الدين يا من رأيه

ماض يفلّ السيف وهو حسام

غوّدتني بندي يديك فصار لي

في مدحكمُ أمد الزمان غرام

في كلّ وقتٍ من عطائك نائل

يولي ويمطر من نداك غمام

وتعمّ منك فواضل وفضائل

فصُرت إذا عن كنهها الإفهام

أحرزت أخلاق النبيّ كأنما

حسن التخلق فيكم إلهام

كتب الإله لك المكارم والعلا

في اللوح حتى جفّت الأقلام

فلك الزمان من الحوادث جنّة

ولك القضاء لما تشاء غلام

1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (2 votes, average: 3.50 out of 5)

عم الندى وتواتر الإنعام - ابن دنينير