الشعر العربي

قصائد بالعربية

الله أكبر هذا مربع الجود

الله أكبر هذا مربع الجود

فاحبس سراك عن المهديّة القود

واحلل ببحر نوال طاب موردهُ

وظل عدل على الأيام ممدود

هذا طلابك جود لا ترام إذن

صفاته بين تكييف وتحديد

ونور علم كأن اللّه كوّنه

بلطفه بين توفيق وتأييد

وطود حلم إذا ما الشم قست به

أربى عليها بترجيح وتسديد

ونجح راي أبي المنصور قد أخذت

في الحقّ منه يداه بالمقاليد

وللمظفّر آراء رفعن لهُ

من الحجا بلواءٍ منه معقود

قاض يظلّ به الإسلام مبتهجا

إذ لمّ شملا له من بعد تبديد

قاضي القضاة وسيف اللّه قد سفرت

أفعاله البيض في أيامنا السود

حيى الشريعة بعد الموت حين غدا

للدين ما بين تقرير وتمهيد

وغادر الخلق طرا من فواضله

يثني عليه بتمجيد وتحميد

لولاه راحت ربوع المجد مقفرة

ومشهد الحق فينا غير مشهور

وأثبتت للعلا والمكرمات إذن

محاضرُ بانعدام البذل والجود

مسدّد الراي في الأحوال يكلأها

مشرّع السمع للداعي إذا نودي

للمكرمات مجال في مسامعه

وليس يصغي إلى لوم وتقنيد

بنى مدارس علم طالما درست

فبدّلت بعد ما محّت بتجديد

وشيد العلم علم الشافعيَ وقد

غدا له بين تصويب وتصعيد

ما كنتُ في ظلّه إلا هديت به

بعد الضلال لإيمان وتوحيد

وكنت إذ جئت مداحا لسؤدده

تالي المزامير في محراب داؤد

أتيته بقريض دق صنعته

وجئته بلسان منه غريد

يا حجّة الدين يا قاضي القضاة ويا

باني المعالي بتاسيس وتشييد

يا باذل المال للإعطاء يحمله

نحو البلاد على البزل الجلاعيد

رفعت في دوجهات المجد جد علي

للشهر زوري من حمد وتمجيد

لم تفتخر بهم كلا وإن كرمت

أعراقهم بفخار غير مردود

لله بيت نماكم ما اجلكم

من معشر طيب الأعراق محمود

معادن الفضل إن عدوا وإن ذكروا

رست علاهم بتاييد وتخليد

من قاسهم بالورى طرا باجمعهم

أخطى كمن قاس معدوما بموجود

يا من يساجلهم خفض فلت لهم

كفؤاً ولست إذا عدّوا بمعدود

المجد في شهر زور طاب موردهُ

وما سواه فزور غير مورود

إلى نوالك أضحى منتهى أملى

يقودني وإلى علياك مقصودي

لما يسيّرُ بين الناس من مثل

في الجود غيرك باق غير مجدود

أنت النعيم لذي الدنيا وساكنها

والناس في كلّ وقت منك في عيد

تذوي غصون العلى إن كان غارسُها

سواك إذ أنت تجري الماء في العود


الله أكبر هذا مربع الجود - ابن دنينير